بعد أنباء عن تعرضها للإختراق.. سوني تستجيب

يوم الأمس، ظهرت تقارير تتحدث عن اختراق شركة سوني من قبل قراصنة وحصولهم على بيانات تتعلق بالشركة وقسم الهاردوير فيها الذي يخص فرع بلايستيشن والألعاب. وبعد انتشار هذا الخبر على نطاق واسع بدأت الشركة في تحري الأمر.

قامت مجموعة برامج الفدية Ransomed.vc بالتهديد ببيع ذاكرة تخزين تحتوي على بيانات يزعمون أنها سرقت من الشركة اليابانية. حيث قالوا بأنهم نجحوا في اختراق جميع أنظمة شركة سوني، وادعت المجموعة أيضًا بأن الشركة رفضت أن تدفع مبلغ استرداد هذه البيانات وبناءً عليه قالوا بأنهم سيقومون ببيعها.

ردًا على هذه الأبناء، قامت سوني اليوم بإبلاغ IGN بأنهم يقومون حاليًا بتقييم الوضع وتحري صحة هذه الأخبار. في اشارة منهم انه ليس لديهم أي تعليق حول هذه الحادثة حاليًا. من جهتها أكدت شركة Cyber Security Connect المختصة في الأمن السيبراني أن مجموعة الهاكرز هذه قد قامت بالفعل سابقًا باختراق العديد من الشركات وسرقة الكثير من البيانات، ولكنها لم تؤكد بعد صحة ادعاءات المجموعة حول اختراق سوني.

قالت مجموعة الفدية أيضًا أنها نشرت بعض بيانات إثبات اختراق سوني، بما في ذلك ما يبدو أنه لقطات شاشة لصفحة تسجيل دخول داخلية لشركة Sony. وعرض تقديمي داخلي PowerPoint، والعديد من ملفات Java، وشجرة ملفات التسريب التي يبدو أنها تتضمن بعضًا من الملفات ما يقارب 6000 نموذج.

كما أدرج موقع Ransomed.vc أيضًا “تاريخ النشر” وهو 28 سبتمبر، وهو التاريخ الذي من المفترض أن ينشر فيه البيانات بالجملة إذا لم يشتريها أحد.

في عام 2011، تعرضت شبكة PlayStation Network من سوني لاختراق هائل أدى إلى اختراق التفاصيل الشخصية لحوالي 77 مليون حساب وإيقاف الخدمة عن الاتصال بالإنترنت لمدة 23 يومًا. حيث قامت الشركة حينها الإعتذار من اللاعبين وتقديم مجموعة من الألعاب المجانية لهم.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button