شركة Embracer Group تدرس زيادة أسعار ألعابها لتصبح أعلى من 70$ مستقبلًا

في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تأثرت بها صناعة الألعاب في هذا الجيل، قامت أغلب شركات الألعاب برفع تسعيرة الألعاب لتصبح 70$ بدلًا من 60$ الجيل الماضي ولكن يبدو أن شركة Embracer Group تخطط لرفع تسعيرة ألعابها أكثر.

من العوامل المؤثرة في تسعيرة الألعاب هي التضخم، وارتفاع تكلفة تطوير الألعاب باستخدام أدوات محدثة وتقنيات. لذلك ترى شركة Embracer Group بأنه من الأفضل أن تقوم برفع تسعيرة ألعابها لتصبح أعلى من 70$ في المستقبل لفئة معينة فقط وهي العاب AAA.

بالرغم من الاعتراضات المستمرة حتى الآن على تسعير بعض الألعاب بمبلغ 70 دولارًا، إلا أن هناك شركات تفكر بالفعل في زيادة سعر عناوينها من نوع AAA إلى ما هو أكثر من ذلك، ربطت الشائعات سابقًا بين GTA 6 وسعر جديد قد يتجاوز 100 دولار، ومؤخرًا قال رئيس Embracer وهو Lars Wingefors أن شركته تدرس زيادة أسعار ألعاب التصنيف الأول في المستقبل المنظور، حيث ذكر في مقابلة مع Gamesindustry:

“أنا لا أقول أنه لا يمكنك زيادة السعر، لكن الحقيقة هي أنها خطوة لم يجربها أحد. إذا قمت بإنشاء لعبة تقمص أدوار هائلة على سبيل المثال، مع 100 أو 150 ساعة من اللعب ومصقولة بشكل مثالي، فهل سيكون المستهلك على استعداد لدفع المزيد؟. ناقشنا هذا الأمر بالفعل، لكننا ملتزمون حاليًا بممارسات الصناعة. هل ستحاول إحدى الشركات زيادة الأسعار ذات يوم؟ يبقى أن نرى مستقبلًا”.

من غير المستبعد أن نرى تنوع مثل هذا في تسعير الألعاب، بحيث تكون الألعاب الخطة التي تبلغ مدتها 20 ساعة لعب أو أكثر بسعر 70$ أما الألعاب التي تزيد عن 50 ساعة ربما تصبح بسعر 90$ والألعاب التي تصل مدتها إلى 150 ساعة لعب أعلى من 100$، ولكن لا أحد يتحدث عن جودة القصة والمهام والملل الذي يمكن تصيب اللاعب من التكرار وقلة الابتكار. فما هي توقعاتكم؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button