منتج لعبة Fatal Frame يريد للسلسلة ان تعود من جديد..

Fatal Frame, اسم سيرتعش قلب كل من يسمع به خصوصا الذين عاشروا اجزاء اللعبة الاولى على البلايستيشن وان و بلايستيشن 2 قبل ان تنتقل اللعبة لتصبح ضمن حصريات نينتندو منذ عام 2008 و رغم ذلك بقيت اللعبة تحافظ على عنصر الرعب الخاص بها.

لم لا يعرف لعبة Fatal Frame فهي واحدة من افضل العاب الرعب التي قدمها لنا المطورين اليابانين و كانت لها مكانتها بين العاب الرعب الاخرى مثل ريزدينت ايفل و سايلنت هيل خاصة ان اللعبة تعتمد على فكرة الاشباح التي يتم اكتشافها و حبسها باستخدام الكاميرا الخاصة ببطلة اللعبة التي دائما تكون فتاة عديمة القوة.

منتج اللعبة كيسوكي كيكوشي تحدث الى موقع Nintendo Everything قائلا انه يريد ان يصنع جزء جديد من اللعبة لجهاز نينتندو سويتش مضيفا ان اللعبة تعتمد على فكرة الكاميرا التي تحملها بطلة اللعبة و هذا الامر سيكون سهل تطبيقه مع جهاز مثل نينتندو سويتش الذي سيمنح اللاعب فرصة لاستخدامه كجهاز محمول بحيث يؤدي فكرة الكاميرا التي تحملها الشخصية في اللعبة مضيفا ان الامر سيضيف متعة اكبر مع قدرة اللاعب على تحريك الجهاز و توجيهه كانه كاميرا يحملها في يده.

من حديث كيسوكي فاذا حصل على الضوء الاخضر للعمل على جزء جديد من السلسلة فسوف تعتمد على نظام الجايروسكوب المدعوم في جهاز السويتش و الذي سيتيح للاعب تحريك اللعبة من خلال تغير اتجاه الجهاز بزاوية 360 درجة, فكرة جيدة و لكن اعتقد ان اللعبة ستفقد جزء كبير من رهبتها و تتحول لشيء معد للاعبين العادين او الكاجوال  الذين يبحثون عن تجارب مختلفة باسلوب بسيط و ممتع في العاب الفيديو.

في كل الاحوال نتمنى ان يكون هناك سعي حقيقي من نينتندو من اجل اعادة احياء اللعبة من جديد و الاهتمام في توجهها كلعبة رعب احترافية.

اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock