لعبة الرعب Fatal Frame: Maiden of Black Water قادمة الى جميع المنصات..

مثل أي سلسلة مشهورة صدرت على الأجيال الماضية سواء لعبة الرعب النفسي Silent Hill أو الشر المقيم Resident Evil كان هناك سلسلة عريقة صدرت في وقت سابق وأحبها الجماهير بشكل خاص، والسبب وراء ذلك هو كمية الرعب العظيمة التي إحتوتها اللعبة والذي تمثل في لعبة Fatal Frame أو Project Zero التي أصبحت بأجزائها الأخيرة موجهة فقط للسوق الياباني فقط عبر أجهزة نينتندو كان آخرها Fatal Frame: Maiden of Black Water الذي صدر على جهاز Wii U.

رغم أن الجزء الأخير من اللعبة لم يكن على قدر التوقعات، وإعتبر مخيبًا لآمال الكثير من عشاق السلسلة، إلا أن الأمر لم يمنع Koei Tecmo من التفكير في إصدار العنوان على أجهزة بلايستيشن الجيل الماضي والجديد، وأجهزة إكسبوكس سيرز كذلك، بالإضافة الى جهاز نينتندو Switch وكذلك الحاسب الشخصي.

الأمر لا يبدو مفاجئا على الإطلاق بالنسبة الى المطلعين على أخبار ألعاب الفيديو بشكل مستمر، حيث صدرت في السابق العديد من التقارير تفيد بأن Keisuke Kikuche أحد مبتكري السلسلة ذكر أنه من الممكن عودة السلسلة على الأجهزة الأخرى وذلك خلال حواره في Nintendo Everything بقدوم اللعبة بنسخة محسنة تتماشى مع قدرات وإمكانات الأجهزة الحديثة، وتصحيح الكثير من الأخطاء والرسومات السيئة التي كانت تعيبها في الأجزاء الماضية.

ربما تكون هذه الخطوة هي مقدمة لشيء ما يتعلق بمستقبل اللعبة وقد يكون هناك جزء جديد يستعد المطورين للعمل عليه كنوع من اعادة احياء السلسلة Reboot او ربما ريميك للاجزاء الاساسية التي صدرت في السابق وهذا ما نتمنى ان يحدث.

لعبة Fatal Frame ستكون إضافة متميزة لمكتبة الاجهزة المنزلية الحديث، قصتها ممتعة ومرعبة للغاية، وتتخلص في ثلاثة شخصيات يتحكم اللاعبون فيها وهي Yuri و Ren و Miu يقومون بإستكشاف تلة Mount Hikami يحملون معهم فقط بمصباح يدوي وكاميرا Obscura التي تتميز بأنها بدقراتها الخاصة في التقاط صور وتحركات الأشباح واحتجازها.

ما رأيكم حول قدوم اللعبة، هل أنتم متحمسين لتجربة طعم رعب مختلف عن الذي إعتدنا عليه في الآونة الأخيرة؟

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى