مراجعة وتقييم | Star Wars Jedi: Fallen Order

من الغريب جداً أنّ في الأعوام الأخيرة شهدنا فشل ستار وورز عدة مرات بعالم ألعاب الفيديو لكن لعبة Star Wars Jedi: Fallen Order القصصية الجديدة من استديو Respawn Entertainment أصبحت هنا لتصحيح هذا الأمر، فهي ببساطة اللعبة التي ينتظرها كل عاشق لهذه السلسلة. العنوان الجديد مميز حقاً وسيسعد أيضاً مُحبي ألعاب الخيال العلمي وسترون به تأثيرات بعض العناوين الشهيرة مثل Uncharted بموضوع الاستكشاف والحركات و Dark Souls بموضوع القتال، لذا يمكننا القول من البداية أننا ننصح بها, اليكم مراجعة وتقييم Star Wars Jedi: Fallen Order..

المطور: Respawn Entertainment الناشر:  EA  نوع اللعبة: إثارة ومغامرات / ستاروورز – خيال علمي  الأجهزة: PS4/XONE/PC  تاريخ الإطلاق: 15 نوفمبر 2019  نسخة التقيم: PS4 PRO  موقع اللعبة: اضغط هنا

في Star Wars Jedi: Fallen Order ستلعب انت بشخصية كال كيستس الجيدي باودين الأخير بعالم اللعبة، بعد مرور خمسة أعوام على مذبحة الجيداي أصبحت الإمبراطورية تبحث عن كل الناجيين لقتلهم وإنهاء سلالتهم لكن بطريقةٍ ما بطلنا كال تمكن من النجاة ومن هنا تبدأ القصة عندما نراه يعمل كعامل في إزالة أجزاء السفن الفضائية المُدمرة. لكن كما كان متوقع، جاء الوقت الذي إضطر به كال لاستخدام قوته (الفورس) لإنقاذ صديقه وهنا عرفت الإمبراطورية به وأضطر لاستعمال سيف الليزر الخاص به لكن ببساطة بطلنا ليس محترف ولا يملك المهارة الكافية لمحاربتهم.

أثناء استكشافه للكون وقتاله للعديد من الأشرار سيحصل كال على العديد من الأصدقاء المختلفين والغريبين الذين يريدون مساعدته لإعادة الـ Jedi Order المُحطم وهزيمة الإمبراطورية لاستعادة السلام بالمجرة. فريق الكتابة باستديو ريسباون أظهر لنا مهارته بالقصة الرئيسية والشخصيات وفي النهاية ستعلم الكثير من الأمور وستحب (وستكره أيضاً) العديد من الشخصيات وأحياناً اللعبة تبتعد عن مسارها إلا أنّها لا تفقد هويتها ابداً. لقد تم إخراج كل شيء بطريقة ملائمة لعالم ستار وورز إلا أنّ أضعف شيء بجانب القصة، هو بطلنا العزيز كال.

حسناً، بطل اللعبة الرئيسي ليس شخصية سيئة وأعتقد أنّ كاميرون موناغان لعب دوره بشكل جيد إلا أنّه.. ساذج وجبان قليلاً. لا يوجد شيء جديد او مميز حوله وسترى نضوجه أثناء تقدمك باللعبة وبالتأكيد كان هناك شخصيات رئيسية أسوء منه بعالم ستار وورز إلا أنّه كان مُحبط قليلاً عندما نقارنه بباقي الشخصيات — حتى لو لم تحب الشخصية ستسمتع كثيراً بـ Star Wars Jedi: Fallen Order.

تعتمد اللعبة بشكل كبير على الاستكشاف حيثُ ستسافر من كوكب لآخر عدة مرات خلال رحلتك بجانب كال وستحصل على قوة وقدرات جديدة ستساعدك بالقتال وبالاستكشاف أيضاً حيثُ يمكنك تسلق الجدران والتوازن على أنابيب ضيقة والتأرجح على الحبال لكن هنا تأتي فائدة قواك (الفورس). أول قوة ستحصل عليها ستسمح لك بإبطاء الأشياء او الأعداء ومن ثم ستتذكر تمارينك وأنت صغير للحصول على المزيد من القوى مثل الدفع والسحب بالإضافة للجري على الجدران — بالنهاية اللعبة من ذات الفريق الذي قدم لنا تايتان فول.

عندما تحصل على المهارات والقوى المهمة ستتمكن من الوصول إلى أماكن جديدة تماماً بشكل مشابه للعبة تومب رايدر او غود اوف وور. فمثلاً في البداية لن تملك قوة الدفع لكن بعد تقدمك ستتمكن من استعمالها لحل ألغاز سابقة او دفع جسر لفتح طريق جديد او الجري من جدار لآخر. إذا لم تملك القوة المطلوبة ستحتاج للعودة لاحقاً. بيئات لعبة Star Wars Jedi: Fallen Order ضخمة وسيكون هناك الكثير من الأماكن والأسرار التي يمكنك استكشافها حتى إذا لم تتمكن من الوصول إلى كل شيء. كل كوكب له بيئته الخاصة ويمكنك زيارتهم بأيّ ترتيب تريده والعودة إليهم وقتما تشاء عن طريق زيارة سفينة القبطان جريز الثرثار.

البيئات تختلف بشكل كبير كما ذكرنا أعلاه وليس بالمظهر فقط فمثلاً من غير المحتمل أن تتسلق شجرة في كوكب بوغانو إلا أنّك ستفعل هذا كثيراً في كوكب كاشييك وكل واحد منهم له أعدائه المميزين فقد ترى القوات الامبراطورية في كاشييك و زيفّو لكنك لن تراهم على كوكب داثومير وسترى العناكب الضخمة اللعينة بعدة أماكن في كاشييك إلا أنّك لن تراهم بأيّ مكان آخر. كل كوكب له حياته الخاصة ومختلف عن غيره واللعبة تجعل العودة لهم مثيرة للإهتمام حيثُ ستزور كل كوكب عدة مرات لكن بكل مرة ستتمكن من الذهاب لأماكن جديدة بسبب قدراتك التي ستفتح لك مسارات لم تستطع الوصول لها سابقاً. يمكنك فتح إختصارات أيضاً للعبور إلى أماكن بعيدة بشكل أقصر لكن للأسف الشديد لا يوجد نظام سفر سريع وإذا أردت الذهاب لمكانٍ ما عليك السفر عليه على الأقدام. لنقل أنك أردت الحصول على أحد العناصر بمنطقة بعيدة عن السفينة ولم تفتح أيّ إختصارات، سيجب عليك القتال والمشي والقفز مُجدداً والعودة بذات الطريق وأحياناً حتى لو كان هناك اختصارات ستشعر أنّ الطريق طويل مما قد يقلل من الرغبة في العودة واستكشاف.

مراجعة وتقييم Star Wars Jedi: Fallen Order

قد يكون كل هذا الاستكشاف ممتع حقاً حتى لو كان كال وحيد، إلا أنّه ليس كذلك. قبل الدخول بنظام القتال الممتع والمرضي حقاً، أُريد التحدث عن شخصية BD1 الذي أظنّ أنّه أفضل شخصية بالمجرة. الآلي الصغير الرائع الذي يركب على ظهر كال قد يكون أفضل مرافق يمكن أن تحصل عليه. هو ليس فقط مرافق إنما حليف مهم جداً حيثُ يستطيع فحص مُحيطك وأيضاً يحفظ أينما تذهب ويظهر لك ذلك عن الخريطة التي تستطيع الوصول لها متى أردت. مثل كال، قدرات BD1 ستتطور أكثر وسيتمكن من فتح الأبواب المغلقة لك وحتى سيساعدك بعدة أمور مختلفة. أنت محظوظ حقاً به.

اللعبة ليست عبارة عن حل ألغاز واستكشاف فقط، بالنهاية أنت جيداي والكثيرين يريدون قتلك. لعبة Star Wars Jedi: Fallen Order تمتلك نظام قتال قريب ممتع حقاً وتُريد أن تتحداك أيضاً فهي ترمي أحياناً مجموعة من الأعداء عليك وقد يكون بعضها قوي ليشكل تحدي صعب حقاً وربما قد تشعر بالإنزعاج لعدة دقائق إلا أنّك ستعود لها بدون شك. نظام القتال كان مرضي وبشكل مفاجئ كان يتبع أسلوب ألعاب استديو FromSoftware مثل Dark Souls و Bloodborne.

إذا لعبتَ لعبة من هذا الاستديو سترى تأثير ألعابهم على Fallen Order بشكل مباشر بدايةً من النقاط التي تستطيع التأمل فيها واختيار استعدة صحتك وتجديد مخزونك، لكن إن فعلت ذلك جميع الأعداء التي قتلتها ستعيش من جديد او كيف يمتلك كل عدو قدرة تحمل مختلفة يجب عليك الإنتباه عليها قبل أن تتمكن من الهجوم وكيف كال يمتلك ذات الشيء. يجب عليك أن تتعلم أنماط الهجوم المميزة لكل عدو وأن تخطط لحركاتك لأنّ ضربة واحدة من بعض الأعداء قد تجعلك تندم على هذه الحركة.

نظام القتال يعتمد بشكل كبير على تفادي ضربات الأعداء واستخدام سيف الليزر الخاف بك ويمكنك قتل العديد من الأعداء المختلفة بعدة ضربات فقط في حال قمت بكسر دفاعاتهم. يمكنك أيضاً صد الطلقات النارية (الليزرية؟) وإطلاقها من جديد على العدو — وهو أمر مُرضي بشكل كبير. لدى كال العديد من الحركات لكن لا يوجد داعي لاستخدامها على جميع الأعداء، فعبضها يتطلب منك القفز لتجنب الضربات ومن ثم ضربهم لعدة مرات والابتعاد مجدداً بينما بعضها يتطلب منك الجري بسرعة والإنهيال عليهم بضربات سريعة. هناك العديد من الرسوم المتحركة (الأنيميشن) التي تزيد من متعة القتال بشكل كبير وجميع التحديات كانت عادلة، لن أكذب عليكم لقد مُت عدة مرات خاصةً عندما تحصرك مجموعة من الأعداء بزاوية عندها لا يوجد سوى شيء واحد يمكنك فعله وهو الاستسلام، هذا الأمر جعل من أسلوب اللعب رخيص ومُتعب أحياناً  إلا أنّ لذّة التحدي دائماً ما كانت موجودة.

مراجعة وتقييم Star Wars Jedi: Fallen Order

قواك تلعب دور مهم في نظام اقتال حيثُ يمكنك الإمساك بأحد الأعداء ورميه بعيداً او يمكنك دفعهم من أعلى هضبة ما، لكن هل هذه القوى لا تعمل على الأعداء الكيبرة؟ قم باستعمال قوة الإبطاء وتجنب حركاتهم او اضربهم بشكل سريع قبل أن ينهالوا عليك مُجدداً. أثناء تقدمك وتطور شخصيتك أكثر وأكثر ستصبح أقوى من أيّ وقت مضى وقد تظن أنّك الأقوى بالمجرة إلى أنّ يأتي عدو قوي ليذكرك بأنكّ ما زلت مُجرد جيداي هاوي.

أحد أهم العوامل بجميع الألعاب هي قتال الزعماء، يجب أن يكونوا مرضيين وممتعين وبعض الألعاب الكبيرة فشلت بذلك مثل Death Stranding إلا أنّه في Star Wars Jedi: Fallen Order، قتال الزعماء ممتع ومرضي بشكل كيبر خاصةً الذين يقاتلوك بسيوفهم لتصبح مبارزة عادلة. لم أرى صعوبة كبيرة في قتال الزعماء وقد قمت بقتل نسبة كبيرة منهم من أول مرة على الصعوبة العادية إلا أنّهم كانوا دائمين ممتعين وغالباً ما يمتلكون حركات خاصة بهم.

رسومات اللعبة وعالمها مذهل جداً وتحتوي على الكثير من المناظر الخلّابة لكن للأسف الشديد هناك الكثير من المشاكل التقنية على الرغم من أنني ألعب على البلايستيشن 4 برو. أحياناً الرسومات قد تختفي وتظهر بشكل مفاجئ او يتأخر تحميلها واحياناً الأعداء تتأخر عن فعل ما يجب عليها أن تفعله لكن أكثر شيء مزعج هو عندما تذهب من منطقة لأخرى فعندها عليك أن نتتظر لعدة ثواني لتحميل تلك المنطقة، وهو أمر غير مقبول بلعبة بعام 2019. معدل الإطارات كان جيد ولم يؤثر على أسلوب اللعب والاستكشاف كان ممتع. عندما تتحمل اللعبة بشكل كامل سترى جمالية عالم ستار وورز على الفور.

بعض اللاعبين قد يستائون أنّ الاستكشاف لن يقدّم لك سوى عناصر تجميلية او قصة خلفية عن العالم والشخصيات التي يمكنك معرفتها من شخصيات اللعبة الأُخرى فلا يوجد سوى عنصران يؤثران على أسلوب اللعب أحدهم يزيد من نقاط الصحة والآخر يزيد من نقاط القوّة. قد أتفق مع هذا الأمر قليلاً إلا أنني لم أمانه حقاً ووجدت نفسي بقائمة تخصيص سيف الليزر الخاص بي بكل مرة وجدت جزءاً جديداً.

مراجعة وتقييم Star Wars Jedi: Fallen Order

كانت المشكلات التي واجهتها مع Star Wars Jedi: Fallen Order بسيطة إلى حد ما مقارنة بكل ما تقوم به اللعبة بشكل صحيح. هذه لعبة كيبرة وجميلة ذو بيئات مختلفة وممتعة وذكرتني بما قدمته لنا God Of War بعالمها. تحتوي اللعبة على أصوات رائعة ونظام قتال تفاعلي ومرضي شبيه بما قدمته لنا Dark Souls ونظام استكشاف وتسلق وتجنب عقبات بجودة Uncharted بالإضافة لحركات سريعة وجري على الجدران من Titanfall كما ذكرت أعلاه. أفلام ستار وورز نجحوا لأنّهم أخذوا دروس من الأفلام التي صدرت قبلهم واستديو Respawn فعل ذات الشيء بلعبة الفيديو هذه وجعلها تجربة ستسعد مُحبي السلسلة وحتى الأشخاص الذين لم يشاهدوا أو قرأوا أيّ شيء حولها.  أتمنى لو كان هناك نظام حفظ أفضل او نظام سفر سريع وأتمنى لو لم يكن هناك أخطاء تقنية إلا أنّ رغم جميع هذه الأمور تعتبر هذه أفضل لعبة Star Wars حصلنا عليها في العشر سنين الأخيرة واستديو ريسباون قدّم عمل ممتاز واستمتعت بوقتي كثيراً أثناء تجربتي لها.

الايجابيات

  • رسومات مُبهرة ونظام صوتي ممتاز
  • الاستكشاف وحل الألغاز كان ممتع بشكل كبير بسبب تعدد البيئات
  • نظام قتال ممتع ومرضي
  • تنوع كبير في الأعداء
  • الآلي BD1 الرائع

السلبيات

  • اداء شخصية بطل اللعبة ممل
  • العديد من المشاكل التقنية
  • عدم وجود نظام سفر سريع
  • لا يوجد دعم للغة العربية

التقيم النهائي

القصة - 8
اسلوب اللعب - 8.5
الرسومات - 8.5
الاصوات - 9

8.5

جيّدة جداً

لعبة Star Wars Jedi: Fallen Order تمكنت من استخدام أجمل العوامل بالألعاب الضخمة ووضعها بشكل متناسق بعالمها المميز دون خسارة هويتها الخاصة وقدمت لنا تصميم مراحل وألغاز مميزة بالإضافة لنظام قتال مُرضي للجميع مما يجعلها أفضل لعبة ستار وورز بالعشرة سنين الأخيرة رغم أخطائها المتعددة.

تقييم المستخدمون: 4.2 ( 4 أصوات)
اعرف المزيد عن

Notice: Undefined index: itemReviewed in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 99

Notice: Undefined index: reviewBody in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 100

Notice: Undefined index: reviewRating in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 101

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock