لعبة APB صاحبة الـ 100 مليون دولار وقاتلة GTA تنتهي بفشل ذريع, اليكم القصة كاملة

من بين المطورين المخضرمين الذين ساعدوا في اشعال شرارة العاب العالم المفتوح هو ديفيد جونز الاب الروحي لسلسلة GTA و المسؤول عن تطوير الجزء الاول و الثاني فيها و ايضا لعبة Crackdown الاولى, بعد افنصاله عن روكستار انطلق ليعمل مع فريق اخر و انشئ استيديو جديد اسماه Real Time World و وضع مشروع واحد ضخم امام عينه اطلق عليه اسم APB او All Points Bulletin الذي كشف عنه لاول مرة في E3 2005 حيث كان تصور ديفيد الجديد للعبة GTA, العرض الاول والمعلومات التي شاركها مع الاعلام حينها كانت توحي بأننا سنرى لعبة جديدة و فريدة من نوعها ستنقل العاب الفيديو الى مستوى اخر.

ما هي APB او All Points Bulletin ؟

فكرة اللعبة يمكن ان نقول بانها نسخة موسعة من لعبة GTA حيث ستقدم عالم واسع و مفتوح ينقل اللاعب بين العديد من المدن و القرى الحضرية حيث تضع 100 لاعب في السيرفر الواحد لخوض مواجهات متنوعة ما بين التعاونية و التنافسية مثل السطو و تكوين العصابات و الجماعات و المطاردات و حروب العصابات..الخ, يمكن القول بانها نسخة الـ MMO من لعبة GTA.

ما جعل اللعبة تخطف الانظار منذ المرة الاولى للكشف عنها عام 2005 كان المجال الواسع الذي يضع اللاعب في كثير من المتعة سواء على مستوى المواجهات و المهمات التي يمكنه تنفيذها و ايضا المطاردات حيث توفر اللعبة امكانية واسعة للسيطرة على المركبات و التجول بها في عالم اللعبة و ايضا كان هناك مجال واسع يتيح للاعب التعديل على شخصيته و تصميم الالبسة و الوشوم و العلامات و الالوان و كل شيء.. كل هذا جعل عقول المتابعين من المستثمرين و لاعبين تنفجر من ضخامة اللعبة.

ايضا العنصر الذي شد المستثمرين و الناشرين هو نظام التعديل على الشخصية و استخدام الكثير من التعديلات الصغيرة و الكبيرة و هذا كان سيفتح مجال واسع امام المايكروترانزاكشن او البيع داخل اللعبة حيث جعل ديفيد كل شيء في الشخصيات و المركبات قابل للتعديل و التزين بالاف الالوان و العلامات.

Image result for All Points Bulletin

ايضا العروض التي كانت تصدر للعبة بين الحين و الاخر كانت توضح كيف سيكون عالم اللعبة مملوء بالاثارة طوال الوقت سواء بالالتحامات او المطاردات مع جودة رسومات و مؤثرات كانت تسبق عصرها.

دعم كامل لتطوير و نشر اللعبة

هذا الامر جعل ديفيد ينجح في الحصول على دعم كبير لتطوير اللعبة حيث حصل على مبلغ 50 مليون دولار و تبنت شركة EA نشر اللعبة حيث كان من المقرر ان يتم اطلاقها عام 2007 على الاكسبوكس 360 و لكن مر عام 2007 دون ان يتحدث احد عنها و بعد دخول عام 2008 خرج ديفيد جونز مرة اخرى في في مؤتمر GDC 2008 ليتحدث للمستثمرين عن اللعبة و يؤكد انها ستصدر في نفس العام.

Image result for All Points Bulletin

في شهر ابريل من نفس العام تم الاعلان ان ميزانية اللعبة ازدادت 50 مليون دولار اضافية ليصبح مجموع ميزانية اللعبة الكاملة منذ الاعلان عنها في 2005 هو 100 مليون دولار خلال 3 سنوات.

اذا جئنا لمقارنة اللعبة مع ميزانية العاب اخرى كبيرة صدرت في تلك الحقبة فقد كانت لعبة Crackdown هي الاولى و الاضخم من هذا النوع و قد بلغت تكلفة تطويرها 20 مليون دولار فقط اي اقل من ربع المبلغ المدفوع للعبة APB.

بعد ذلك دخل المطور في صمت مطبق لما يشير الى ان اللعبة ستشهد تأجيل اخر و بالفعل في E3 2009 تم استعراض فيديو جديد للعبة و الاعلان بان موعد اطلاق اللعبة اصبح في 2010 و خرج حينها شركة EA التي حصلت على حقوق نشر اللعبة لتعلن انها APB ستصدر فقط على الحاسب الشخصي و بعدها بوقت قصير يتم التراجع عن الاعلان و تأكيد قدون اللعبة الى الاكسبوكس 360 ايضا.

Image result for All Points Bulletin

في هذه المرحلة و مع اقتراب موعد الاطلاق تمكن بعض الاعلامين من تجربة ديمو خاص باللعبة و قد حصلت على اعجاب الكثير و تم حينها ايضا الاعلان عن الغاء نظام الاشتراك الشهري فيها المتبع في العاب MMO لكن المطور لم يحدد حينها كيف سيتم التعامل مع اللعبة.

في بداية عام 2010 حصلت اللعبة على بيتا مفتوحة و تم اختبارها و اصبح الجميع مستعد ليوم الاطلاق و لكن حينها خرجت شركة EA لتعلن ان اللعبة ستكون فقط على الحاسب الشخصي و لن تكون هناك نسخة للاكسبوكس 360.

فيما يتعلق بنظام الشراء فسيكون على اللاعب دفع مبلغ 50 دولار لشراء النسخة الاساسية ثم سيتوجب عليه دفع 7 دولارات مقابل كل 20 ساعة لعب او دفع 10 دولارات كل 30 يوم

الفشل السريع

اللعبة صدرت اخيرا في يوم 29 يونيو (6) من عام 2010 و لكن للاسف فقد حصلت على تقيمات متدنية و كان متوسط تقيمها على موقع ميتاكريتكس هو 58/100 و السبب هو ان اللعبة كانت تعاني من الكثير من المشاكل التقنية القاتلة و كأن تطويرها لم يكتمل ابدا و بدأت الشكاوى تظهر على الانترنت من جمهور اللعبة حتى ان نسخ التقيم التي تم ارسالها الى النقاد لم يسمح بالكشف عن مراجعاتهم الا بعد اطلاق اللعبة بعدة اسابيع بحجة انه المراجعين سيحتاجون الى الكثير من الوقت لاستكشاف اللعبة و تجربتها بالكامل.

Image result for All Points Bulletin Bugs

استيديو Real Time World عمل جاهدا على اصلاح تلك المشاكل و لكن للاسف لم يفلح في جعل اللعبة قابلة للعب و بدأ يعاني من الافلاس ليعلن عن اغلاق ابوابه في شهر سبتمبر من نفس عام الاطلاق 2010 اي بعد 3 اشهر فقط من صدور اللعبة و بهذا يسدل الستار على مغامرة كانت تكلفتها 100 مليون دولار لينتج عنها لعبة لم تصمد 3 اشهر فقط ليعلن عن اغلاق سيرفراتها و وضعها على الارفف و تحطيم احلام الملاين خلفها.

محاولة احياء اللعبة من جديد

في ديسمبر 2010 ظهرت شركة تدعى GAMERSFirst قامت بشراء حقوق ملكية اللعبة لاعادة احيائها من جديد بنسخة ريماستر اطلقت عليها اسم APB: Relaoded حيث تم اصلاح معظم المشاكل و طرحها كلعبة مجانية F2P ورغم انها حققت نجاح افضل من اللعبة الاصلية الا انها كانت لاتزال تعاني من المشاكل التقنية و ايضا لم تحصل اللعبة على دعم كافي من المطور.

Related image

اللعبة مازالت موجودة حتى الان و يمكنك تجربتها من خلال منصة Steam و لكن لا تضع امال عالية فيها فمازالت اللعبة مخيبة للامال.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

زكريا احمد

مؤسس ورئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button