GTAGTA5تقرير

لماذا قتلت روكستار المحتوى الاضافي لطور القصة في لعبة GTA V ؟ إليكم الإجابة..

لعبة GTA V او Grand Theft Auto V (إذا ذكرناها باسمها الكامل) تعتبر أنجح لعبة فيديو وأنجح منتج ترفيهي أيضاً حيثُ مبيعاتها تخطت حاجز 110 مليون نسخة مباعة, هذا النجاح الهائل تفوّقَ على توقعات شركة روكستار وظلّت اللعبة متمركزة بقوائم الألعاب الأكثر مبيعاً مِنذُ إطلاقها إلى الآن، وهو أمر لم نراه بألعاب أُخرى.

حصلَ الجزء الخامس من سلسلة الجريمة والعالم المفتوح على الكثير من المحتوى للنمط الجماعي الخاص بها لكنها لم تحصل على أيّ محتوى إضافي للقصة وهذا إختلاف كبير من الجزء السابق، GTA IV الذي حصل على عدة إضافات مختلفة مثل The Lost و Damned بالإضافة إلى The Ballad of Gay Tony. طالما كان استديو روكستار يُركّز على التجربة الفردية لذلك كان من الغريب عدم رؤية أيّ محتوى إضافي للعبة GTA V وفي هذا التقرير سنتحدث عن سبب ذلك.

نجاح النمط الجماعي أوقف المحتوى الإضافي للقصة

GTA Online
GTA Online

بالحقيقة، كان لدى روكستار خطط لإطلاق محتوى إضافي لقصة لعبة GTA V بأحد الأيام لكن نجاح النمط الجماعي الضخم قتلَ هذه الخطط. بالعام الماضي تحدّث المسربان Tex2 و Yan2295 مع موقع Eurogamer حول خطط روكستار الأصلية وقالوا التالي: “كانت تخطط روكستار إلى إطلاق توسعة خريطة جديدة وكان لديهم خطط إعادة تصميم ثمانين او تسعين بالمائة من الخريطة لكيّ تتوافق مع سِمة (مظهر) مُعيّن — أحد هذه الخطط تدور حول الموتى السائرون. كانت تنوي روكستار تغيير الخريطة بالكاملة لجعلها تتوافق مع سِمة نهاية العالم والموتى السائرون”.

أيضاً، توسعة The Diamond Casino & Resort كانت قادمة للطور الفردي والجماعي من اللعبة إنما تغيرت الخطط بعد رؤية النجاحات. في حال لا تظن أنّ نجاح GTA Online كان مُذهل، دعونا نثبت لكم بالأرقام, في عام 2016 ظهرت دعوة قضائية ضد الشركة، هذا أمر غير مهم حقاً إنما من خلالها علمنا أنّ النمط الجماعي من اللعبة حقق أكثر من خمسمائة مليون دولار أمريكي من عمليات الشراء الصغيرة داخلها (ميكروترانسكشنز) — هذا إلى عام 2016 فقط وليس الآن. هذا الرقم أكثر من مذهل ومع مرور السنين حقق النمط الجماعي المزيد والمزيد من النجاحات والأرباح بشكل كبير ورفع نسبة أرباح الشركة الأم لروكستار، Take-Two العام الماضي.

نجاح النمط الجماعي الخاص بـ GTA V كانت أكبر بكثير مما توقعته روكستار وبالتالي تم العمل على المزيد من المحتوى لأجله. هذا يعني أنّ موارد الاستديو توجهت جميعها تقريباً إلى النمط الجماعي ولم يبقى إلا القليل مما يعملون على الطور الفردي — في حال كان هناك أيّ أحد حيثُ انتقلت الشركة للعمل على مشروعها التالي.

انتقال التركيز إلى لعبة Red Dead Redemption 2

Red Dead Redemption 2

مع تركيز الموارد والطاقة على GTA Online، انتقل الفريق أيضاً للعمل على لعبة Red Dead Redemption 2. مرّ خمسة أعوام بين إطلاق لعبة GTA V و Red Dead Redemption 2 واستغرقت اللعبة الكثير من الوقت والقوى العاملة للتطوير، في تقرير سابق من كوتاكو تم تسليط الضوء على الضغط (crunch) الذي عاناه المطورون خلال فترة العمل, أيضاً خلال هذه المدة قام الاستديو بالعمل على إطلاق غراند ثيفت اوتو 5 مرةً أُخرى على كل من الاكسبوكس ون والبلايستيشن 4.

بسبب تركيز الموارد على النمط الجماعي واعمل على إطلاقها للجيل الحالي ومع انتقال الفريق إلى المشروع الضخم الثاني، لم يتبقى شيء للطور الفردي ولهذا السبب لم نحصل على أيّ محتوى إضافي له. هذه الحقائق تأكدت أيضاً من قبل عمران ساروار، مدير التصميم في استديو روكستار بعام 2017 خلال مقابلته مع Game Informer.

حالياً نحن نعيش ذات الشيء مع ريد ديد ريديمبشن 2 ولا نتوقع أنّها ستحصل على محتوى إضافي للطور الفردي الخاص بها بالسنين القادمة إنما سيبقى التركيز على Red Dead Online.

ما رأيكم أنتم؟ هل تريدون رؤية محتوى إضافي للعبة سواء للجزء الحالي او القادم وهل تتمنوا ان تتراجع الشركة عن هذا النظام في GTA 6 ؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات أسفل التقرير.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار