الاخبار

بعض الاستديوهات ستحذف مراحل وميزات من العابها لكيّ لا تتأجل..

عام 2020 قد يكون أسوأ عام مرّ علينا بالعقد الأخير وبالتأكيد أثّر علينا جميعاً وعلى الصناعات التي نحبها مثل صناعة ألعاب الفيديو. في الفترة الأخيرة شهدنا تأجيل العديد من الألعاب الرائعة مثل The Last of Us: Part II بسبب إغلاق المتاجر وهذا ما سيؤثر على المبيعات بالإضافة إلى تأجيل ألعاب مثل Wasteland 3 ونسخة الحاسب الشخصي من Death Stranding بسبب الإنتقال للعمل عن بعد واليوم علمنا أنّ بعض الاستديوهات ستقوم بحذف وإزالة بعض الميزات من ألعابها لكيّ لا تتأخر عن موعد إطلاقها.

تأتي لنا هذه المعلومة من مصدرين مختلفين تم اقتباسهم في تحقيق New York Times حول تأثير فيروس كوفيد-19 على تطوير ألعاب الفيديو. وفقاً للمصدران اللذان يعملان على ألعاب ستطلق بوقتٍ لاحق من العام، تنوي الاستديوهات التي يعملون بها على حذف ميزات ومراحل ومهمات لكيّ يستطيعون إنهاء الألعاب بالوقت المخطط له. هذا أمر متوقع حيثُ الانتقال للعمل عن بعد سيبطأ من ذمام الأمور لكن هذا لا يعني أنّ عمليات التطوير ستتوقف.

استديو لاريان المُطور للعبة Divinity: Original Sin الرائعة والذي يعمل على Baldur’s Gate أخبرَ صحيفة نيويورك تايمز أنّ عملية التطوير ما زالت مستمرة إنما أصبحت ابطأ بنسبة عشرين إلى ثلاثين بالمائة من المعتاد. الآن ما علينا الإنتظار لمعرفة ما هي الألعاب التي ستتأجل او التغييرات التي ستطرق على عناوين عام 2020.

بالوقت الحالي أخبرونا، هل أنتم مع إزالة بعض أجزاء اللعبة لكيّ لا تتأخر عن موعد إطلاقها أم لا؟

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار