الاخبار

طفل ينقذ برأيه لعبة Assassin’s Creed الأولى من الفشل..

لعبة Assassin’s Creed الأولى صدرت في قبل ثلاثة عشرة عاماً وعند صدورها انتقدها الكثير بسبب التكرار الموجود لكنها كانت ستكون أسوء في حال لم يقم ابن رئيس يوبيسوفت التنفيذي بإعطاء رأيه حولها. هذا الخبر مليء بالمعلومات المُثيرة للإهتمام للعبة التي بدأت واحدة من أفضل وأنجح سلاسل ألعاب الفيديو.

حسناً، طفل يفيس جوليموت، رئيس شركة يوبيسوفت التنفيذي قال أنّ اللعبة مملة بعد تجربته للعبة Assassin’s Creed قبل إطلاقها وهذا ما اجبر الفريق على إضافة بعض النشاطات الجانبية للعبة. هذا ليس الأمر الوحيد المثير للإهتمام حيثُ جميع النشاطات الجانبية الموجودة في الجزء الأول من لعبة التخفي والتسلل تم إضافتها في خمسة أيام فقط — وكانت خالية من الأخطاء التقنية (تقريباً)! هذا أمر مُبهر حقاً.

إنهُ لأمر مدهش أيضاً مدى دقة ابن رئيس الشركة التنفيذي الطفل. علاوة على ذلك، من المثير للدهشة كيف اتخذ الاستوديو بأكمله قرار تطوير حاسم بعد الاستماع إلى هذا الطفل. أعني، اشتكى اللاعبون من أنّ اللعبة مملة لذا تخيلوا كيف كانت هذه النسخة الأولية مملة بالفعل. ليس هذا فقط ، ولكن فقط خمسة او ستة أشخاص عملوا على الأنشطة الجانبية هذه في تلك الأيام الخمسة.

تأتي لنا هذه المعلومات من شارلس راندال، أحد المبرمجين السابقين في شركة يوبيسوفت ووفقاً له، كانت هذه أكثر خمسة أيام جنونية في حياته لكن يمكننا القول أنّها ساعدت لعبة Assassin’s Creed على نجاحاتها. إنّه بالتأكيد أمر جنوني ويمكنكم معرفة المزيد حول هذه القصة من حساب المُطور على تويتر عبر الضغط هنا.

ما رأيكم بالموضوع؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار