الاخبار

مؤدية شخصية “آبي” في لعبة The Last of Us 2 تتلقى تهديدات بقتلها وقتل اطفالها..

لا تزال لعبة The Last of Us 2 حديث اللاعببن حتى هذه اللحظة, و بالطبع الانتقادات كثيرة و عديدة بشأن محتواها و توجه قصتها الذي يراه البعض غريبا بينما يراه البعض الاخر نوع جديد و اسلوب فريد في عالم الالعاب, حسنا بسبب هذا الامر اصبح الان كل من له يد في قصة اللعبة معرضا للخطر من قبل اللاعبين, خصوصا مؤدية دور شخصية “آبي” في اللعبة.

لورا بيلي التي لعبت دور شخصية “ابي” شاركتنا اليوم عبر حسابها الخاص على تويتر صور للتهجمات والتهديدات التي تتلقاها بشكل يومي عبر حساباتها الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي, لورا قالت انها تتلقى مثل هذه الرسائل بشكل مستمر منذ اطلاق لعبة The Last of Us 2 وكانت تتغاضى عن ذلك وتحاول التعامل مع الامر باسلوب مختلف ولكنها على ما يبدوا لم تعد تحتمل ذلك بعد الان.

الجيد ان لورا قد تلقت الكثير من الدعم والمواساة من الكثير من صانعي الالعاب والمطورين الذين قاموا بمواساتها في هذه الظروف الموحشة ولكن يبقى الامر خارج عن حدوده الاخلاقية بان يصل الاختلاف في الرأي ووجهة النظر الى حد التنمر والتهديد بالقتل.

صورة لرسائل التهديد والتنمر التي تلقتها لورا

Image

تنبيه: قد يكون هناك (حرق) لاحداث قصة اللعبة في الفقرة التالية

يذكر ان الكثير من جمهور لعبة The Last of Us 2 لم يتقبلوا احداث ومجريات قصة اللعبة خاصة بما يتعلق بشخصية ابي الجديدة والتي اتضح في النهاية ان القصة تتمحور حولها بشكل اساسي بينما تم اقصاء شخصية جويل من الساعات الاولى من اللعبة وعلى يد ابي ايضا الامر الذي اشعل غضب اللاعبين وجعلهم يتبنون موقف حازم من اللعبة وخاصة شخصية ابي التي قامت بها لورا.

ما رأيك في مثل هذه التصرفات وهل ترى ان اختلاف الرأي ووجهات النظر مبرر للتنمر والتهجم؟

اعرف المزيد عن

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock