الإعلان عن Hyrule Warriors: Age of Calamity التي تدور أحداثها قبل 100 عام من BOTW للسويتش!

اليوم بدون أيّ تشويق وبدون أيّ إعلانات مُسبقة، أعلنت نينتندو بشكل مفاجئ عن لعبة Hyrule Warriors: Age of Calamity التي يتم تطويرها من قبل Koei Tecomo. ستدور أحداث اللعبة قبل مائة عام من لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild وتحديداً عندما بدأت حقبة الـ Great Calamity. بالأعلى يمكنكم مشاهدة العرض التشويقي الأول.

استديو Koei Tecmo يعمل جنباً بجنب مع نينتندو على Hyrule Warriors: Age of Calamity ولهذا السبب نرى اختلاف في الاتجاه الفني مقارنةً مع الجزء الأول من اللعبة. أيضاً نظام القتال والأعداء يشبهان لعبة Breath of the Wild بشكل كبير. بجانب التحكم بشخصية لينك، سيتمكن اللاعبون بالتحكم بـ زيلدا بالإضافة إلى الأبطال الأربعة، رافالي وميفا ويربوسا وداروك.

كل شخصية تملك قدراتها الخاصة وستحارب المئات او الآلاف من الأعداء لإيقاف الهجوم والكارثة. يجدر بالإشارة أيضاً إلى أنّها اللعبة الأولى التي تمكنك من عيش الأحداث قبل قرن من الجزء الأخير من سلسلة زيلدا.  ستصدر لعبة Hyrule Warriors: Age of Calamity في العشرين من نوفمبر المُقبل بشكل حصري على النينتندو سويتش، أيّ بعد يوم واحد من لعبة Cyberpunk 2077. في حال كنت تملك السوتيش ومنصة أُخرى، القرار سيكون صعب.

محبي نينتندو والسلسلة العريقة بالتأكيد متحمسون لتجربة Hyrule Warriors: Age of Calamity وستكون مناسبة لتمضية الوقت إلى أن نحصل على المزيد من المعلومات حول Breath of the Wild 2. ما رأيكم باللعبة؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى