الاخبار

خوادم فالورانت العربية باتت متاحة الآن والمطورين يجيبون عن أسئلة هامة حولها!

الموسم او المشهد الجديد من لعبة فالورانت توفّر البارحة واليوم بعد انتظار طويل، تم إطلاق خوادم الشرق الأوسط واللغة العربية ليتمكن لاعبي المنطقة من الاستمتاع باللعبة بجودة انترنت أفضل واللعب مع المجتمع ذاته. في حال كنت تتسائل حول هذه الخوادم وتتسائل عن سبب تأخر إطلاقها، فريق التطوير في شركة ريوت سيجاوب على هذه الأسئلة بالأسفل!

من خلال مدونة اللعبة الرسمية، تم تأكيد أنّ خوادم الشرق الأوسط ستكون في البحرين وستكون أيضا جزءاً من قاعدة البيانات الأوروبية الخاصة بالشركة وتعرف باسم “shard”، وهي عبارة عن مجموعة من خوادم الألعاب في مواقع مختلفة تشترك في أنظمتها الخلفية، بما في ذلك نظام التوافق داخل فالورانت والذي يعتمد على عدة عوامل منها مستوى المهارات والبينغ وحجم المجموعة وغير ذلك الكثير من العناصر التي يعتمد عليها النظام للتوفيق بينكم (اللاعبين) وبين أفضل مباراة متاحة في أسرع وقت ممكن. للاسف الشديد، اللاعبين في شمال أفريقيا سيبقون على الخوادم الأوروبية والسبب هو “للحفاظ على تجربة أفضل” وفقاً لفريق التطوير.

هذا يعني أنّ اللاعبين في الشرق الأوسط ستمكنون من اللعب على خوادم البحرين الجديدة دون الحاجة إلى نقل الحساب وسيحافظون أيضاً على التقم الذي أحرزوه مِنذُ إطلاق اللعبة وبالإضافة إلى كل ذلك، سيتمكنون أيضاً لاعبي المنطقة من اللعب مع أصدقائهم في الدول خارج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مثل الخوادم الأوروبية). في حال كنت تتسائل عن سبب تأخير إطلاق الخوادم، فريق فالورانت قال التالي حول هذا الموضوع:

علينا هنا أن ننتطرق إلى التحدّي الذي شكّلته منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لناشري الألعاب من حيث عدم وجود عدد كبير من اللاعبين من جميع مستويات المهارة وأحجام المجموعات، إذ أن كثرة اللاعبين الذين يتشاركون في زمن الانتقال (latency) على الخادم ذاته تعزز من تجربة التوافق، وكان هذا الإنجاز صعب المنال بسبب عدم ارتباط زمن الانتقال بالجغرافيا، مما يؤدي إلى توجيه اللاعبين الذين يتمتعون بزمن انتقال أفضل تجاه مواقع الخوادم الأخرى.

وقد سعينا على مدار العام الماضي للتعاون مع مقدمي الخدمات والحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمحاولة حل هذه المشكلة الأساسية، ولكننا تعرّضنا لعدد من العراقيل بسبب مشكلات الاتصال البيني وتفشّي فيروس كورونا في العالم. أمّا الآن وقد بدأنا بالفعل برؤية تحسن في تجربة اللعبة، فنحن نتطلع إلى المزيد من التحسينات بالنسبة لكافة اللاعبين في المنطقة مع استمرارنا في تطوير بنيتنا التحتية.

هل ستعود إلى فالورانت الآن مع توفّر الخوادم واللغة العربية او تُفّكر في تجربتها لأول مرة؟ أخبرنا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار