شركة EA تتلقى ضربة موجعة في المحاكم الهولندية بسبب صناديق النهب..

و شركة EA تصرح بأنها سوف تستانف ضد هذا القرار الصادر عن المحاكم الهولندية

لا شك بأن صناديق النهب والعملات الدقيقة “Loot Boxes – Microtransaction” أصبحت مؤخراً وسيلة وملاذ شركات صناعة الألعاب العملاقة من أجل رفع نسبة الأرباح الصافية بشكل مضاعف خلال الأربعة سنوات الأخيرة، فعلى سبيل المثال عملاق صناعة الألعاب EA حصلت على أرياح تقدر  بـ 2.835 مليار دولار أمريكي خلا عام 2019، ورغم ذلك ما زالت الشركات تواجه حملات من جهات رسمية، وقضايا داخل أروقة المحاكم، وعقبات كبيرة من أجل الحفاظ على هذا النظام المربح داخل العديد من البلدان.

صدر بالامس حكماً قضائياً من محكمة مقاطعة لاهاي الهولندية، بموجبه تتوقف جميع صناديق النهب والعملات الرقمية التي تتعامل بها الشركة في ألعابها “داخل هولندا”، وقد صدر هذا القرار لصالح موقف هيئة المقامرة الهولندية (NGA) بأن بعض عناصر FIFA Ultimate Team تنتهك قانون المراهنات والمقامرة هناك.

وصرح ديرك شولينج مدير المبيعات في Electronic Arts Benelux  “إتحاد البنلوكس في الإتحاد الأوربي” حول الأمر واعرب عن أسف تجاه هذا القرار المخيب، حيث توعد بأستئناف الحكم الصادر عن المحكمة الهولندية.

وأضاف قائلا:

لقد إستمتع اللاعبين في جميع أنحاء العالم بلعبة FIFA و طور FIFA Ultimate Team لسنوات عديدة ،وبسبب ذلك نحن نشعر بخيبة أمل كبيرة تجاه هذا القرار وما قد يعنيه لمجتمعنا الهولندي، ونحن نؤكد  بأن منتجاتنا وخدماتنا لا تنتهك أي من قوانين المقامرة بأي شكل من الأشكال.

نحن نستأنف ضد هذا القرار وسنسعى لتجنب أي موقف يؤثر على قدرة اللاعبين الهولنديين على تجربة FIFA Ultimate Team والاستمتاع بها بشكل كامل، حيث نلتزم في Electronic Arts بشدة باللعب الإيجابي ونسعى لتحقيق التوازن والإنصاف والقيمة والمتعة لجميع لاعبينا في جميع أنحاء العالم، و ما زلنا منفتحين للمناقشات مع هيئة المقامرة الهولندية وأصحاب المصلحة الآخرين لفهم واستكشاف الحلول لمعالجة أي مخاوف ومشاكل عالقة.

أما عن رأي الشخصي ككاتب مطلع في هذا المجال، فأنا أعتبره بدون أي مبالغة “عذر أقبح من ذنب”، فمهما كانت تكلفة الألعاب تتضخم خلال السنوات الأخيرة، فلا يمكن للعقل أن يتقبل بأن يتم إستغلال اللاعبين بهذه الطريقة البشعة في جمع المال من مراهقين وقصٌر حول العالم، من أجل شراء محتويات وأطقم وألبسة وبعض الإضافات، نهايك عن صناديق القمار، في المقابل فقد قام اللاعب بدفع قيمة ثمن اللعبة والمحتوى كاملاً حين شراءها.

وقد أصدرت هيئة المقامرة الهولندية (NGA) بيانًا صحفيًا مفصلاً حول القضية حيث عللت ذلك بأنها كانت تبحث في صناديق المسروقات في ألعاب الفيديو منذ عام 2018، وخلص تحقيقها إلى أن عددًا من صناديق المسروقات لم تكن متوافقة مع القانون الهولندي، وثبت وجود أدلة تشير إلى وجود إرتباط محتمل بين صناديق المسروقات وإدمان اللاعبين، فصناديق الغنائم أو  “الحزم” في لعبة FIFA هي الأساس في هذه المشكلة، حيث طالبت المنظمة شركة EA بإزالة النظام، وفي كل أسبوع لا تقوم بذلك، فسيتم فرض غرامة قدرها 500000 يورو الى 5 ملايين يورو على شركة EA.

يذكر بأن هذه ليست المرة الاولى التي تثير فيها شركات عملاقة مشكلة تتعلق بجني الأرباح بطريق ملتوية فشركة 2K كذلك أثارت الجدل من بسبب سلسلة NBA حيث وفي أغسطس 2019 قالت منظمة التصنيف العمري لألعاب الفيديو الأوروبية PEGI إنها كانت “مدركة تمام” أن NBA 2K20 اقتربت من تعليم اللاعبين القمار بعد أن تلقت شكوى بشأن مقطع دعائي مثير للجدل حيث أصدرت شركة 2K مقطع ترويجي للعبة NBA 2K20 على اليوتيوب سلط الضوء على عناصر الكازينو في اللعبة مثل اللعب بماكينات القمار الصغيرة واستخدام عجلة الحظ وما شابه ذلك.

فهل سيكون لهذا القرار تأثير على سياسات الشركة على المدى البعيد، او هل ستكون البداية من أجل التخلص بشكل نهائي من هذا النظام الإنتهازي والغير عادل من قبل شركات عملاقة في ألعاب الفيديو ؟

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار