الاخبار

رئيس شركة مايكروسوفت التنفيذي: نحن نركز بشكل كبير جداً على صناعة الألعاب..

مايكروسوفت هي واحدة من أضخم الشركات التقنية على الإطلاق ومن أضخم الشركات في صناعة ألعاب الفيديو أيضاً حيثُ تملك أسطول من المطورين ومجموعة رائعة من الأجهزة المنزلية ولكن مع استراتيجية جديدة هذه المرة تركز بشكل اساسي على اللاعبين والالعاب.

خلال حديث رئيس شركة مايكروسوفت ستايا ناديلا في اجتماع المستمثرين السنوي، تم التطرق لموضوع صناعة الألعاب وعلمنا أنّ مايكروسوفت تُركّز عليه بشكل كبير.

خلال الاجتماع (عبر Seeking Alpha)، تحدّث رئيس شركة مايكروسوفت التنفيذي حول استراتيجية الشركة في صناعة الألعاب وأخبرنا أنّ اكسبوكس سيريس اكس / اس حطما رقم الشركة القياسي خلال 24 ساعة عبر بيع أكثر من مليون نسخة حول العالم. بالأسفل، ستجدون كل ما قاله ناديلا حول توجه الشركة في الصناعة.

نحن دائماً ما ركزنا على إنتاج أجيال جديدة من أجهزة الألعاب، التي تكون قوية ورائعة للعب لمجتمع الألعاب الخاص بنا لإنتاج أفضل أجهزة ألعاب منزلية، ونحن ندعمها مع أفضل محتوى لأفضل مجتمع. لكن الرؤية الأوسع التي لدينا هي التأكد من أنّ ثلاثة مليارات لاعب هناك قادرون على لعب ألعابهم في أيّ مكان يريدون مع كل المحتوى الذي يريدونه ومع من يريدون، وهذا حقًا ما نبني استراتيجيتنا حوله.

لقد رأيت أننا نضاعف المحتوى الخاص بنا عبر إستحواذنا على ZeniMax (الشركة المالكة لبيثيسدا)، ورأيتنا نحقق تقدماً في جهود مجتمعنا وعروض اشتراكنا مع غيم باس. وهذا ما يمكن أن تتوقعه منا.

نحن نركز بشكل كبير جداً على الألعاب، ونضمن حصول الثلاثة مليارات لاعب حول العالم على أفضل محتوى وأفضل مجتمع وأفضل الخدمات السحابية لتعزيز تجارب الألعاب الخاصة بهم من الآن إلى المستقبل.

هذا الكلام غير مفاجئ حقاً حيثُ طالما ما أخبرنا فل سبينسر، رئيس اكسبوكس عن هذا التوجه وكيف يريدون الأفضل لمجتمع اللاعبين, كلام رئيس مايكروسوفت التنفيذي يؤكد لنا أنّ مايكروسوفت تطمح لرفع مراتبها في صناعة الألعاب وما علينا سِوى إنتظار المستقبل لمعرفة ما تطبخه لنا الشركة فهناك اكثر من 20 استيديو يعملون لدى شركة مايكروسوفت وننتظر ان نرى ما يمكن ان تقدمه هذه الاستيديوهات خلال السنوات القادمة.

شخصياً انا من مُحبي توجه مايكروسوفت وأتمنى أن تتبع باقي الشركات ذات النهج لأنّه الأفضل للاعبين. ماذا عنكم متابعينا؟ هل أنتم تتفقون مع الشركة واستراتجياتها؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات بالأسفل.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى