مطوري Cyberpunk 2077 يؤجلون إطلاق التحديث الجديد بسبب الهجوم الأخير..

لعبة Cyberpunk 2077 حققت أضخم إطلاق رقمي في صناعة الألعاب ولكنها أيضاً أثارت الكثير من الجدل وبعض اللاعبين استمتعوا بها بشكل كبير والبعض كرهوها بشكل كبير. أخبرنا استديو CD Project RED المُطور والناشر لها أنّهُ يعمل على سلسلة من التحديثات لتحسين اللعبة وإصلاح مشاكلها. كان من المخطط أن يصدر تحديث هذا الشهر ولكن اليوم، تم الإعلان عن تأجيله.

من حساب استديو التطوير العربي على تويتر، تم الإعلان عن تأجيل التحديث رقم 1.2 الذي كان من المخطط أن يكون كبير. كان من المخطط أن يصدر التحديث في شهر فبراير ولكن تبقّى أربعة أيام على إنتهاء الشهر واللاعبون كانوا يتسائلون حوله. وفقاً للفريق، سبب التأجيل الرئيسي يعود لسبب كابوس للإختراق الرقمي الذي عاشه هذا الشهر والذي تمكّن المخترقون من خلاله من الوصول لمعلومات حساسة مثل الرمز المصدري لألعاب الاستديو بما فيهم The Witcher 3 و Cyberpunk 2077.

سيصدر التحديث رقم 1.2 الآن في النصف الثاني من شهر مارس. في سلسلة من التغريدات، صرّح الاستديو:

هدفنا في إصدار التصحيح 1.2 سيكون أكبر من التحديثات السابقة. لقد عملنا جاهدين على عدد كبير من إصلاحات وتحسينات الجودة عامةً، ولا زلنا نعمل على تحقيق ذلك بشكل أفضل. لهذا، نطمح لإصدار التصحيح في النصف الثاني لشهر مارس.

هذه ليست الأخبار التي وددنا مشاركتها معكم، لكن أردنا التأكد من إصدار هذا التحديث بشكل صحيح. ترقبوا المزيد من المعلومات مع اقتراب الموعد. نشكركم جزيلاً على صبركم ودعمكم المتواصل.

هذا بالتأكيد أمر مُحبط قليلاً ولكنه ليس سيء كما تظن حيثُ من الأفضل أن يأخذ الفريق وقته في تحسين Cyberpunk 2077 وتحديثاتها لأنه في النهاية، اللاعبون هم المستفادون. أيضاً الإختراق بالفعل أثّر على الاستديو بأكلمه ومن الطبيعي أن يحدث تغييرات بالخطط.

بجانب التحديثات، يعمل فريق التطوير أيضاً على محتوى إضافي ونسخة الجيل الجديد من لعبة العالم المتفوح. هل كنتم تنتظرون التحديث؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى