الاخبار

الشرطة البريطانية تقبض على مجرم هارب من السجن أثناء ذهابه لشراء Call of Duty..

ألعاب الفيديو تعتبر وسيلة الترفيه الأولى بالنسبة للكثيرين خاصةً خلال جائحة كوفيد-19 والحجر المنزلي، وعلى ما يبدو، حتى الهاربين من الشرطة لا يستطيعون مقاومة الحصول على أحدث جزء من سلسلة Call of Duty حيثُ قبضت الشرطة البريطانية على مجرم هارب من السجن خلال ذهابه لشراء Black Ops Cold War.

وفقاً لموقع West Midlands Police (عبر Kotakuكلينت بوتلير، المجرم البالغ 36 من العمر هرب من سجن HMP Spring Hill في نوفمبر الماضي حيثُ كان يقضي به عقوبة مدتها سبعة عشرة عاماً لارتكابه جرائم مختلفة تتضمن السرقة والتهديد بالأسلحة النارية. في الثالث عشر من يناير، خرج كلينت من مخبئه لشراء نسخة من Call of Duty Black Ops Cold War.

عندما رصدت الشرطة المحلية بوتلير وصديقه، غير الزوج اتجاههما لتجنب رجال الشرطة. لفت ذلك انتباه الشرطة التي سألت بوتلير عما كان يفعله أثناء الإغلاق الناجم عن الوباء. أجاب المجرم: “لقد جئت للحصول على Call of Duty الجديدة لأنني لا أستطيع الجلوس أثناء الإغلاق (الحجر المنزلي)”. بعد ذلك طلبت الشرطة المزيد من المعلومات حوله وهنا هاجمه المجرم ولكن تم القبض عليه.

تم الكشف لاحقاً أنّ بوتلير أعطى الشرطة اسماً مزيفاً وتم الحكم عليه بثلاثة عشرة شهراً إضافياً لهروبه من السجن وستة أُخرى لهجومه على الشرطة. نيك رو، مشرف في شرطة ويست ميدلاندرز كان حائراً من قرار بولتير وتحديداً لماذا قرر المجازفة بالعودة إلى السجن من أجل شراء لعبة فيديو فقط — ونحن لا نلومه حقاً على ما يشعر به, اليس كذلك؟!😉

ما رأيكم في هذه الحادثة الغريبة؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار