استديو V1 Interactive مطور Disintegration يغلق أبوابه..

استديو V1 Interactive الذي يعتبر المؤسس المشارك لسلسلة التصويب الشهيرة Halo من خلال المطور الموهوب  من ماركوس ليثو، والذي يعمل على لعبة الخيال العلمي Disintegration سيقوم بإغلاق أبوابه بعد أقل من عام على إصدار اول لعبة له.

في بيان تم نشره بالأمس، شكر استديو التطوير V1 Interactive الذي يقع مقره في الولايات المتحدة الأمريكية واشنطن جميع الأشخاص الذين دعموهم خلال خمس سنوات من بدء عملها، وذكرت في بيانها:

يحزننا للغاية أن نعلمكم أن V1 Interactive ستغلق بشكل رسمي، ولذلك نريد أن نشكر جميع الأشخاص الموهوبين في V1 سواء في الماضي أو الحاضر، والذين ساعدوا في جعل السنوات الخمس الماضية رائعة للغاية، وشكر موجه بشكل خاص للمجتمع الراقي الذي دعمنا بقوة حتى هذه اللحظة..

وغرد مؤسس الاستديو  ماركوس ليثو عبر حسابه في تويتر بأن هذا الإعلان كان مبكراً من أجل إعلام ثلاثون موظفاً من موظفي الاستديو بشكل مبكر من اجل منحهم فرصة من للعثور على عمل جديد، حيث كتب:

“كانت أولويتنا هي رفاهية موظفين ولقد كنا شفافين معهم بشأن حالة الشركة منذ شهور ونتخذ هذا القرار الآن، لذلك لا يزال لديهم متسع من الوقت للبحث عن وظائف جديدة أثناء تلقيهم الدعم من الاستوديو الخاص بنا.

يذكر بأن لعبة Disintegration من تطوير استديو V1 Interactive كانت عبارة عن خليط بين نمط التصويب واللعب الاستراتيجي وصدرت اللعبة على كل من بلايستيشن 4 والاكسبوكس ون والحاسب الشخصي في السادس عشر من يونيو العام الماضي، ولكنها مع الأسف لم تنل إعجاب اللاعبين، وحصلت على تقييمات مخيبة.

قام بعدها مطور اللعبة بإغلاق خوادم اللعبة في طور تعدد اللاعبين، معللاً ذلك بعدم إهتمام اللاعبين باللعبة، ووفقًا لـ Steam Charts خلال العام الماضي، فإن نسخة الحاسب الشخصي لم يزد لاعبيها عن 600 لاعب نشط فقط.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى