هل كان قرار شركة EA بتطوير Dead Space Remake أفضل من العمل على جزء رابع مكمل؟

هل كان قرار EA صائباً بالإعلان عنها في هذا الوقت؟!


سنوات طويلة من الانتظار توجت أخيراً بحصول اللاعبين على مرادهم من خلال إعلان المطور EA عن عودة المغامرة السوداوية المثيرة Dead Space والتي تجري أحداثها في قلب الفضاء مع البطل المهندس Isaac Clarke بنسخة معاد تطويرها على هيئة Remake.

هل كان قرار EA صائباً بالإعلان عنها في هذا الوقت؟!

أعتقد أن الإجابة بنعم لن تكفي من أجل تأكيد صحة اتخاذ هذا القرار، وفي هذا الوقت بالتحديد، حيث لا زلنا نشاهد في الآونة الأخيرة ظاهرة استعانة الشركات بالعناوين الكلاسيكية، والتي تمتلك من الأساس قاعدة جمهور كبيرة من أجل عمل ريميك لها.

ثلاثية Mass Effect: Legendary Edition هي النموذج الأقرب الذي يؤكد صحة قرار EA، فهي بدورها استطاعت أن تنال استحسان اللاعبين والنقاد وذلك بشهادة المبيعات الكبيرة والتقييمات الإيجابية التي حصلت عليها. رغم أن تكلفة التطوير بالتأكيد لن تكون مثل تكلفة العمل على لعبة جديدة بأفكار وتوجه مختلف من نقطة الصفر.

وهذا الأمر في هذه المرحلة راجع الى عدة أسباب، قد تفسر من الناحية المادية ورغبة الشركة في عدم استقدام كتاب جدد وقصة جديدة وغيرها من الأساسيات الهامة لبدء العمل على لعبة جديدة التي تكلف خزينة الشركة، أو من خلال اتجاه الشركة للحفاظ على ماء وجهها وسمعتها وعدم المجازفة بعنوان جديد كلياً، ولعبة Anthem مثال سيء لا يرغب الناشر في تكراره بشكل مطلق.

جميعنا يلاحظ أن كبرى شركات تطوير الألعاب تقوم باستغلال ظاهرة الريميك التي بدأت تشهد طلبات كبيرة من قبل المعجبين على رأسهم شركات سوني وكابكوم اليابانية من خلال سلسلة Resident Evil أو من خلال Demon Souls وغيرها من العناوين التي لاقت نجاح كبير ومبيعات ممتازة بعد عمل Remake لها أو إعادة تصور بالكامل.

حيث لم تتوقف الشائعات خلال الأعوام الماضية التي تحدث حول قيام EA بالعمل سراً على إعادة إحياء السلسلة من جديد، رغم أن تلك الأخبار بقيت في مرتبة الشائعات دون مؤشر حقيقي على صحتها، حتى صدرت ثلاثية Mass Effect التي كان نجاحها هو جرعة أمل كبيرة أخرجنا من دائرة المستحيل.

ان قرار شركة EA البدء بتطوير نسخة معاد تصميمها ومحسنة Remake من لعبة Dead Space بدلاً من العمل على الجزء الرابع الذي سيكمل رحلة المهندس إسحاق كلارك كان قرارا حكيما للغاية، وهذا يعود بالتأكيد الى عدة أسباب سنتطرق إليها من خلال هذا الموضوع.

هل كان من الأفضل أن يتم العمل على الجزء الرابع من السلسلة؟

سلسلة Dead Space ليست لعبة فيديو فقط، فهي مجلة كوميك مصورة تمتلك العديد من العناوين الأخرى التي عمل على تأليفها الكاتب الموهوب Antony Johnston، حيث كان من الممكن اصدار الجزء الرابع مباشرة بقصة أخرى مقتبسة من المجلات المصورة، أو اكمال مغامرة البطل Isaac Clarke الذي لم يمت أو انتهت مغامرته.

القرار الحكيم التي اتخذته EA بعد كل هذه السنوات من اغلاق استديو التطوير الأصلي Visceral Games، هو البدء من جديد على إعادة العمل على الجزء الأول بنسخة جديدة ومحسنة بشكل كامل، حيث لن يقوم بالكثير بعد التركيز على تطوير الرسومات بشكل أفضل، واضافة بعض التقنيات المرئية دون الحاجة لعمل قصة وسيناريو وإخراج جديد.

هذا الأمر سيساعد بالتأكيد استديو EA Motive ويكسبه المزيد من الثقة والخبرة والتعمق في اللعبة بشكل جيد من أجل إكمال العمل على تطوير السلسلة في المستقبل دون المجازفة بالعمل على جزء رابع، قد لا يكون مستعد له.

نتذكر جميعاً الأمر المؤلم لعشاق السلسلة والذي لا يمكن نسيانه، وهو أن Dead Space 4 كانت تحت التطوير تلك الفترة، حيث كان لدى المطورين أفكار ثورية جديدة من أجل إعادة السلسلة بقوة بشكل كامل بعد أن شهدنا مبيعات متواضعة للجزء الثالث مقارنة بالأجزاء الماضية.

كانت بشهادة المخرج الإبداعي السابق بين وانات بأن الجزء الرابع كان ليكون الأفضل من خلال تبني نظام لعب الآر بي جي والعالم المفتوح وخروج اللعبة من المسار الخطي الذي اعتمدته في الأجزاء الثلاثة الماضية.

على كل حال، ستصدر اللعبة بشكل رسمي مطلع العام 2023.

 

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى