لعبة Beyond Good & Evil 2 تصبح أطول لعبة مؤجلة على الاطلاق..

مضى على تأجيلها 5238 يوم..

ليس من باب المبالغة القول ان لعبة Beyond Good & Evil 2 استطاعت خطف لقب أكثر العناوين التي تم تأجيلها في تاريخ صناعة العاب الفيديو منذ ان اكملت ما يقارب 14 بعد صدور اول عرض دعائي لها.

لعبة Beyond Good & Evil 2 تم تطويرها بواسطة شركة يوبي سوفت، وهي تعتبر الجزء المكمل للعبة الاولى التي صدرت في عام 2003، حيث تم الاعلان عن وجود الجزء الثاني بعرض اول في عام 2008 على ان تصدر على جميع وحدات التحكم التي كانت متوفرة حينذاك.

حينها.. أعلن المطور الفرنسي يوبي سوفت ان اللعبة ستصدر على الجيل الماضي من وحدات التحكم، بلايستيشن 4 واكس بوكس، وهو ما لم يحدث مع الاسف، وفي كل مرة نتصور ان مشروع اللعبة قد تم الغائه، تصدر الشركة بيان تؤكد عكس ذلك وانها لا تزال تحت التطوير.

يتولى عملية تطوير اللعبة حاليا قرابة 3 استديوهات من شركة يوبي سوفت، ولا تزال اللعبة حتى هذه اللحظة عالقة في دوامة فوضاوية من التطوير، على الرغم من انه قد تم استعراض اسلوب اللعب قبل عام من خلاب عرض مطول، ولاقت حينها استحسان اللاعبين والنقاد.

موقع Metro صنف اللعبة رسميا أنها تعتبر اكثر لعبة مؤجلة على الاطلاق، حيث وصل عدد الايام في الفترة ما بين الاعلان الاول عن اللعبة وحتى الان قرابة 5238 يوم، متخطية صاحبة اللقب السابق وهي لعبة Duke Nukem Forever التي بلغ عدد الايام في الفترة ما بين الاعلان عنها واطلاقها قرابة 5100 يوم.

على كل حال، يبدو ان موعد اطلاق اللعبة لا يزال بعيدا للغاية، خصوصا وانها خلال الشهر الماضي حصلت على كاتب الرئيسي لها بعد 14 عام من الإعلان عنها، حيث أن اللعبة لا تزال تحت التطوير منذ مدة طويلة ولا توجد ادنى اشارة على قرب صدورها.

Beyond Good & Evil 2

الكاتبة التي ستعمل على اللعبة تدعى ساره اريلانو، عملت سابقا على كتابة قصة Saints Row وكذلك على العاب أخرى أهمها World Of Warcraft، وقد قامت بالإعلان عبر حسابها في تويتر انها انضمت لشركة يوبي سوفت لمباشرة العمل على كتابة قصة لعبة BG&E2، للمزيد من التفاصيل..

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button