سوني تصرح: لعبة The Last of Us كانت سابقة لعصرها..

تحدث هيرمان هالست مدير استديوهات بلايستيشن في شركة سوني عن لعبة The Last of Us وعلل سبب اطلاق ريميك للعبة خلال الجيل الحالي، وكذلك ريماستر في الجيل الماضي وعلاقة هذه الاصدارات بالمسلسل القادم.

من خلال مقابلة اجراها موقع Axios مع مدير استديوهات بلايستيشن في شركة سوني، الذي كشف بدوره عن سبب اطلاق ريميك من لعبة The Last of Us رغم أنها حصلت على نسخة ريماستر قبل سنوات قليلة، مجيبا في نفس الوقت عن سؤال ما اذا كان للمسلسل القادم لنفس العنوان له علاقة بإطلاق الريميك من عدمه، حيث قال ان قرار إعادة إنتاج The Last of Us على شكل ريميك كان مدفوع بشكل جزئي فقط وليس كليا بمسلسل HBO القادم وتابع متحدثا:

الإصدار الأصلي  من اللعبة كان سابقًا لعصره بقليل من حيث رؤيته الإبداعية، و ضد قيود التكنولوجيا في ذلك الوقت. على هذا النحو، أرادت  شركة “سوني” الحصول على نسخة نهائية بالإشارة إلى التكييف التلفزيوني، بطولة بيدرو باسكال وبيلا رامزي. 

المسلسل لم يكن السبب الوحيد لانتاج الريميك من اللعبة أو ربما ليس السبب الرئيسي. 

من الواضح، إذا كان بإمكانك ترك ذلك يتزامن، فهذه هي الكأس المقدسة، أليس كذلك؟ نتخيل أنه لن يضر، كما هو الحال مع الاهتمام بـ The Witcher 3: Wild Hunt بعد نجاح عرضه على نتفلكس.

تعتبر هذه التصريحات لرئيس استديوهات بلايستيشن هيرمان هي الإجابة الأقرب لتبرير إصدارة الريميك، وهو انه عند اصدار المسلسل في وقت مبكر من العام القادم فسوف يسعى الكثير للبحث عن اللعبة وتجربتها خاصة الجمهور الجديد وبذلك سيحصل هؤلاء على افضل تجربة من خلال الريميك.

صرح هيرمان مؤخرا ايضا حول سياسة سوني في الاستحواذ على الاستديوهات قائلا بأن الشركة تستحوذ فقط على الاستديوهات التي تناسب ثقافتها، لمعرفة المزيد من التفاصيل..

نذكر متابعينا أن المسلسل قادم في بداية العام المقبل 2023، كما ان نسخة الريميك من اللعبة صدرت الشهر الماضي بشكل حصري على جهاز بلايستيشن 5.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى