تقرير: العلاقة بين مايكروسوفت و Square Enix ليست جيدة..

عانى Xbox في الفترة الأخيرة من غياب الإصدارات الرئيسية من شركة Square Enix وتوفرها إما حصريًا على بلايستيشن أو لمعظم الأجهزة الأخرى باستثناء منصة مايكروسوفت. تقول أحدث التقارير أن هذا الأمر ربما يكون مقصودًا بسبب علاقة العمل الضعيفة بين الشركتين في السنوات الأخيرة.

صدرت لعبة Final Fantasy 7 Remake حصريًا على بلايستيشن وسيتكرر ذات السيناريو مع Final Fantasy 16 في يونيو القادم. في حين أن ألعاب أخرى مثل Octopath Traveler 2 و Tactics Ogre Reborn و Final Fantasy Pixel Remaster صدرت لمعظم الأجهزة الأخرى باستثناء Xbox، مما يؤكد صحة التكهنات بوجود خطأ ما في طبيعة علاقة العمل بين مايكروسوفت و Square Enix.

سعت شركة مايكروسوفت في الآونة الأخيرة إلى محاولة إستقطاب شريحة كبيرة من مجتمع اللاعبين الياباني إليها. حيث ذهبت لعقد شراكات في المنطقة هناك مع أستديوهات يابانية معروفة لجلب العديد من العناوين بشكل حصري على أجهزتها. وهذا أدى بها إلى الترحيب بفكرة الإستحواذ على أحدها.

تطرق الصحفي Jez Corden في تقريره على Windows Central لهذا الأمر مؤخرًا وأوضح أن هناك مشكلة في علاقة العمل بين مايكروسوفت و Square وفقًا للشائعات التي سمعها في الفترة الأخيرة. ويقال أن مايكروسوفت ربما تكون هي السبب الرئيسي في هذه المشكلة والتي أثرت سلبًا على علاقتها بالناشر الياباني، دون وجود دور واضح لشركة سوني في هذا الأمر كما يدعي البعض.

يذكر أن العديد من المصادر كانت قد رجحت أن سبب إطلاق لعبة Final Fantasy 16 بشكل حصري على جهاز بلايستيشن يعود إلى طلب سوني نفسها من الشركة الناشرة ردًا على حصرها للعديد من العناوين واستحواذها على Activision. لكن في النهاية جميع هذه الادعاءات بطلت صحتها.

لا نعلم ما إذا كانت هذه الأزمة ستجد الحل قريبًا أم لا، ولكننا بالتأكيد نرغب في رؤية ألعاب Square Enix على منصات Xbox.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button