لماذا لم تصدر اللعبة المنتظرة OXENFREE II: Lost Signals على أجهزة Xbox ؟

أمر حير كثيراً لاعبي اكس بوكس وأزعجهم

نتذكر جميعاً كيف حاز الجزء الأول من اللعبة المستقلة Oxenfree على إعجاب اللاعبين والنقاد على حد سواء، وكان الإعلان بشكل مفاجئ عن الجزء الثاني Oxenfree 2: Lost Signals خبراً ساراً للغاية بالنسبة لمحبي وعشاق الألعاب المستقلة.

صدر الجزء الأصلي أول مرة خلال عام 2016 وإلى عام 2019، تمكن هذا العنوان المستقلة من بيع ثلاثة ملايين نسخة، وهو إنجاز رائع بدون أدنى شك للاستديو المطور الصغير Night School، ثم تم الإعلان عن الاستحواذ عليهم في سبتمبر من عام 2021 من قبل Netflix.

وبذلك، اعتبر هذا الاستديو أول استديو ألعاب فعلي تحت راية شبكة Netflix وفي تصريح لهم، أخبرونا أن الشركة العملاقة لن تتدخل في توجهاتهم الفنية، وأنهم مهتمون في حماية ثقافة الاستديو ورؤيتهم الإبداعية.

علمان بعدها أن Oxenfree 2: Lost Signal التي يترقبها الكثير من اللاعبين بعد أن تم تأجيلها سابقاً، ستصدر هذا العام على أجهزة بلايستيشن والحاسب الشخصي ونينتندو سويتش، ولكن نتفليكس مالكة الاستديو أعلنت على المنصات التي سيصدر عليها الجزء الثاني من اللعبة. المفاجئة كانت أن أجهزة اكسبوكس لم تكن من بين الأجهزة المعلن عنها، رغم أن الجزء الأول صدر على خدمة Game Pass على شكل حصرية مؤقتة، وهو أمر حير الكثير من مالكي الجهاز وأغضبهم في نفس الوقت.

لماذا لم تصدر Oxenfree 2: Lost Signals على أجهزة Xbox

بعد ذلك الإعلان المخيب بالنسبة لمالكي أجهزة اكس بوكس، وبالتزامن معه، شهدت شبكات التواصل الاجتماعي سجالاً حاداً، وانتشر بعدها ترند No Xbox الذي شهد عدد كبير من التغريدات الغاضبة حتى من الصحفي “Jez Gordon”، وأيضاً العديد كم التغريدات “متشمتة” ان صح التعبير من قبل مالكي الأجهزة المنافسة.

أشارت العديد من الشائعات والتغريدات “الغير مؤكدة” أن شبكة Netflix لا تريد نشر ألعابها على منصات Xbox بسبب اعتبارها منصة منافسة لها، وقد تشكل تهديداً لانتشارها مستقبلاً أو شيء من هذا القبيل.

على كل حال، لم يتضح بعد بشكل رسمي سبب هذا الأمر، ولكن لعبة Oxenfree 2: Lost Signal لطالما انتظرها عشاق منصة اكسبوكس، ونتنمى بالفعل أن يوضح المطور سبب ذلك.

معلومات حول لعبة Oxenfree 2

لعبة OXENFREE II هي لعبة من نوع المغامرات وخيال علمي ورعب نفسي وهي تتبع الجزء الأول من اللعبة OXENFREE التي صدرت في عام 2016.

تدور قصة اللعبة حول شخصية Alex وهي شخصية رئيسية في الجزء الأول من اللعبة. تجد Alex نفسها في جزيرة جديدة تسمى “أوريليا”، والتي تعتبر وجهة شاطئية شهيرة.

يجب عليها التحقيق في ظاهرة غامضة تحدث على الجزيرة والتي تؤثر على السكان والبيئة المحيطة بهم. مثل الجزء الأول من اللعبة، ستتعرض Alex لمواجهة معارك داخلية وخارجية، وستكتشف سرًا مظلمًا يتعلق بتاريخ الجزيرة وأسرار السكان المحليين. ستواجه أيضًا تحديات جديدة وتتعلم المهارات اللازمة للتعامل معها.

يتميز الجزء الثاني من اللعبة برسومات محسنة أفضل من الجزء الأول ومؤثرات صوتية أكثر واقعية، مع الحفاظ على نفس الجو الغامض والمخيف الذي جعل الجزء الأول من اللعبة تحظى بشعبية كبيرة.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button