أستديو Visual Arts قام بتسريح العديد من المطورين خلال فترة بسيطة

تعرض أستديو Visual Arts، التابع لأستوديوهات بلايستيشن إلى عمليات تسريح لعدد معتبر من موظفيه بسبب تحول كبير في لعبة AAA متعددة اللاعبين التي يعمل عليها الفريق منذ فترة ولم يتم الكشف عنها بعد.

عمل John Borba في فريق Visual Arts طوال الفترة الماضية بصفته المنسق العام للمشروع غير المعلن. وأشار عبر حسابه الخاص في منصة LinkedIn أنه تم تسريحه هو والعديد من الموظفين في الفترة الأخيرة، والسبب هو دعم احتياجات الميزانية الجديدة بعد تحول كبير في مسار المشروع الذي ظل الفريق يعمل عليه لفترة ليست بالقصيرة.

بالرغم من عدم ذكر اسم المشروع، نظرًا لأنه غير معلن بطبيعة الحال، يفترض أن اللعبة المعنية هي لعبة The Last of Us الجماعية من Naughty Dog، والتي تم التلميح لتأجيل الكشف عنها في الفترة الماضية. ولكن لا شيء رسمي حتى الآن.

من المعروف أن استديو Visual Arts الذي تم تأسيسه في 2007، كان له دور كبير في دعم أشهر عناوين بلايستيشن من خلال الدعم الفني والتقاط الحركة والسينمائية والمسح الضوئي لألعاب مثل The Last of Us و Uncharted، ويدعم الاستديو الرئيسي Naughty Dog.

رغم الظروف التي مر بها استديو دعم مثل Visual Arts وعدم السماح لهم من قبل سوني بعمل مشروع خاص بهم “لمعرفة المزيد“، إلا أن سنوات العمل الجاد أتت أخيرًا بثمارها، حيث يتعاون الاستديو مع فريق تطوير ألعاب داخلي جديد ضمن أستوديوهات بلايستيشن، من أجل العمل على مشروع لعبة جديدة ضخمة من فئة AAA غير معلنة، وستكون بالتعاون مع المطور المعروف Naughty Dog.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button