ستحتاج إلى إنهاء Alone in the Dark مرتين على الأقل لفهم القصة..

يمكنك الإختيار بين Jodie Comer و David Harbour

تعود سلسلة ألعاب الرعب Alone in the Dark في أكتوبر القادم من خلال إصدار جديد أشبه ما يكون بالريبوت والريميك في نفس الوقت مع إعادة سرد القصة الأصلية ولكن مع العديد من الإضافات والتوسيعات في التجربة مع أسلوب لعب حديث.

تمثل Alone in the Dark عودة لألعاب الرعب الكلاسيكية الغائبة منذ سنوات، وستضع اللاعبين في دور شخصيات Jodie Comer و David Harbour. حيث يرى كل منهما ما يحدث من وجهة نظر مختلفة، وبالتالي تحتاج لإنهاء اللعبة مرتين على الأقل لفهم القصة كاملة.

تحدث Andreas Schmiedecker، منتج THQ Nordic، في لقاء مع موقع gamingblot عند سؤاله حول الفترة الزمنية المطلوبة لإنهاء اللعبة أشار إلى أنها تستهدف فترة لعب تتراوح ما بين 6 إلى 10 ساعات في الحملة الواحدة مع ضرورة لعب اللعبة مرتين على الأقل لفهم كل شيء، ما يعني فترة زمنية تتراوح ما بين 12 إلى 20 ساعة على أقل تقدير.

ستحكي اللعبة قصة أصلية جديدة لكنها مازالت تعيد تصور عناصر ألعاب رعب البقاء الكلاسيكية في التسعينيات بما في ذلك الشخصيات والأماكن والموضوعات من العنوان الأصلي. وكما هو متوقع، ستقاتل من خلال وحوش مرعبة أثناء حل الألغاز واستكشاف Derceto Manor وحدك.

سيتم إطلاق اللعبة في 25 أكتوبر القادم هذا العام لمنصات PlayStation 5 و Xbox Series والحاسب الشخصي، مع توفر الديمو للتجربة في الوقت الراهن. فهل أنتم متحمسون لتجربتها؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button