حان الوقت لكي تستيقظ سوني من سباتها العميق وتظهر قوة بلايستيشن الحقيقية

كما كان متوقعاً، اقتربت صفقة استحواذ شركة مايكروسفت على الناشر Activision Blizzard من الانتهاء، أو بالأحرى أصبحت قاب قوسين أو أدنى من إغلاقها بشكل نهائي، بينما وافقت شركة سوني على توقيع اتفاقية إبقاء لعبة إطلاق النار الشهيرة Call of Duty على أجهزة بلايستيشن.

كانت شركة سوني وعلى مدار عام ونصف على رأس المعترضين على إتمام هذه الصفقة، وترى بأنها تضر بالمنافسة، وتعلم في نفس الوقت بأن شركة مايكروسوفت ستحجب عنها بعض عناوين الناشر العملاق Activision مستقبلاً. وبذلك تمكنت من إقناع بعض الهيئات الرسمية لمكافحة الاحتكار، ولكنها الآن وبشكل مفاجىء تراجعت عن مقاومتها للصفقة، وقبلت بالاتفاق الإلزامي الذي عرضته شركة مايكروسوفت لإبقاء أشهر عناوين إطلاق النار Call of Duty لمدة عشر سنوات على منصة بلايستيشن.

الآن وبعد كل هذه التطورات المفاجئة وأخذها لمنعطف جديد، دعونا نرجع الى الوراء قليلاً، لكي نسأل أنفسنا كلاعبين بشكل صريح، حول إحساسنا المتثمل بأن شركة سوني كانت ولا تزال تكبح جماحها وتحاول إخفاء العديد من مشاريعها المستقبلية حتى لا تلفت الانظار اليها من قبل هيئات مكافحة الاحتكار، وتحديداً في أوقات كانت لا تزال تخوض معركة عرقلة صفقة مايكروسوفت.

سوني تتعمد إخفاء مشاريع بلايستيشن

ps5 ex

لا تزال الذكريات السيئة المرتبطة بحدث بلايستيشن الأضخم PlayStation Showcase 2023. مرتبطة بأذهاننا بشكل كبير، وهو حدث استمر لأكثر من ساعة امام اعيننا المترقبة، حيث لم نشهد فيه ظهور اي من عناوين استديوهات بلايستيشن الكبيرة التي نحن متأكدين انها موجودة دون الكشف عنها ولم نحصل من الحدث سوى على نظرة معمقة على اسلوب لعبة Spider-Man 2 المعلن عنها بالفعل القادمة من استديو انسومنياك بجانب عدد من عناوين الطرف الثالث الغير حصرية.

هذا الأمر جعل الكثير يلتفت الى سر اختفاء استديوهات بلايستيشن الواضح، ونحن نعلم بأنها تعمل جميعها على عناوين عديدة لجهاز بلايستيشن 5. فلماذا تجنبت سوني اظهارها في هذا الحدث الكبير والمنتظر منذ عدة سنوات، هل هناك سر ما تخفيه عنا؟

على مدار تاريخها، قدمت سوني باستمرار ألعابا ناجحة للغاية، نالت استحسان اللاعبين والنقاد، وأي عملية بحث بسيطة على قوائم “أفضل ألعاب الفيديو” ستظهر بالتأكيد للاعبين عددا من ألعاب سوني الحصرية على أجهزة بلايستيشن.، مثل The Last of Us و Horizon Zero Dawn و God of War والعديد من الألعاب الاخرى المميزة.

العديد من التقارير أشارت أن هناك عدد من عناوين الطرف الاول التي اصبحت شبه جاهزة للإصدار، لكن رغم ذلك الا ان الشركة تجنبت الكشف عنها او استعراض بعض منها في حدث بلايستيشن PlayStation Showcase الاخير دون كشف الاسباب.

أدركنا بعدها حجم الإخفاق المتمثل في عدم الكشف عن حصريات الطرف الأول المرتقبة التي لطالما ميزت استوديوهات سوني، أو حتى في إعلانات عناوين طرف ثالث كبيرة. ما قد يوحي بأن الترتيب لهذا المؤتمر كان مستعجلاً نظرا الى الفترة القصيرة التي استعدت فيها سوني لتقديم المؤتمر بعد نجاحها في قضية ايقاف استحواذ مايكروسوفت لأكتفجن عن طريق الـ CMA وهو ما عرقل كثيرا من خطط سوني للكشف عن ألعابها القادمة، ولكن السؤال يعيد ويطرح نفسه مرةً أخرى، الى متى سيستمر هذا الحال مع الشركة.

آن الأوان لكي تستيقظ سوني من سباتها العميق

لا شك أن محاولة شركة سوني أن تبدو بمظهر الضعيف، وتمسكها بعرقلة الصفقة، قد أظهرها بمظهر الضعيف في الكثير من الجوانب، مايكروسفت بنفسها أكدت للهيئات التنظيمية أن مدة عشرة سنوات تعتبر مدة كافية من أجل أن تجد شركة سوني بديل للعبة Call of Duty.

بالطبع، العديد من التقارير اشارت بأن جيم رايان غير قلق من عدم وجود عنوان إطلاق النار على منصته، لكن اختلاف نموذجها في خدمة الاشتراك، يضعها في موقف صعب أمام المنافس الذي يسعى لتقديم عدد هائل من الألعاب على خدمة جيم باس ومن اليوم الأول. وهو مسعى شركة مايكروسوفت منذ سنوات.

Call of Duty

الشعور العام تجاه مايكروسوفت هو أنها توقفت بدورها عن محاولات كسب حرب وحدات التحكم منذ سنوات، ورأت أن توجه تركيزها على توسيع قاعدة اللاعبين لديها، بما أنها تملك فعلا قاعدة كبيرة من لاعبي الحاسب الشخصي. كان هذا التوجه قد بدأ منذ عام 2017، مع إعلان الشركة عن خدمة Xbox Game Pass التي تحظى بشعبية كبيرة بين العديد من اللاعبين.

الاحتمال الاخير الذي يمكننا ان نضعه هو ان سوني ربما تخطط لحدث بلايستيشن PlayStation Showcase اخر او ربما حدث PSX الذي اعتدنا ان يأتينا في شهر ديسمبر قبل ان توقفه سوني منذ عام 2019. وقد يكون الوقت الانسب لاستعراض ترسانة عناوينها من الطرف الاول مع الاستعداد للدخول الى العام الجديد 2024!

بعد التطورات الأخيرة، لا مفر أمام سوني إلا بإظهار مشاريعها المستقبلية التي تطمئن فيها لاعبيها، والعمل على إيجاد بديل للعبة إطلاق نار شهيرة مثل Call of Duty على بلايستيشن، وهذا العنوان لا تشعر بأنه لا يزال يحافظ على  نفس قوة السلسلة قبل عرفناها منذ عدة سنوات.

سوني وفي حال لم تكن تمتلك شيئاً تخفيه في جعبتها، فسيكون عليها بذل مجهود أكبر وتخصيص المزيد من الدولارات من أجل الاستثمار في عناوين هامة والاستحواذ على الاستديوهات الموهوبة، والحفاظ على رتم مبيعات بلايستيشن 5 الممتازة، زكما يعرف الجميع أن البقاء في القمة أصعب بكثير من الوصول إليها.

هل تعتقد ان سوني ستخرج من قوقعتها التي تحوصلت فيها طوال الفترة الاخيرة وتبدأ بالكشف عن عناوينها الحصرية من الطرف الاول؟

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى