الذكاء الاصطناعي.. موطن التطور القادم في صناعة الألعاب

خلال الفترة الماضية شهدنا مساهمات الذكاء الإصطناعي في مختلف المجالات بشكل عام وهو لايزال يشكل تهديد وجودي للعديد من الوظائف على الرغم من كونه شيء مفيد للغاية في الكثير من الأحيان، وها نحن نشهد دخول هذه التقنية الجديدة بقوة في مجال صناعة الألعاب بعد أن أثبتت أهميتها حين تم استخدامها في العديد من الألعاب.

ما هو الذكاء الاصطناعي في الأساس؟

Frostpunk 2

AI هي اختصار لجملة Artificial Intelligence والتي تعني الذكاء الاصطناعي، وهناك العديد من المجالات التي يتم استخدام هذه التقنية في مجال صناعة ألعاب الفيديو، منها خلق العوالم والمهام وتقليد الأصوات وغيرها، وكذلك باعتباره العقل المغذي للشخصيات الغير قابلة للعب أو الـ NPC او حتى الأعداء في أي لعبة، حيث تشعر وكأنهم يتصرفون بالعقل الخاص بهم وهذا ما يسمى بالذكاء الاصطناعي.

لنختبر الذكاء الاصطناعي على لعبة برعت في التفنن به، لعبة Pacman هي من أوائل الألعاب التي استخدمت هذه التقنية حيث ترى اللعبة البطل “باك مان” تطارده أربعة أشباح مختلفة لكن بتطوير مثالي للذكاء الاصطناعي، لا نرى في اللعبة مطاردة مرعبة منهم فقط بل رأيناهم وكأنهم يحاولون نصب كمائن لـ “باك مان”. كل هذه الحركات وفي لعبة صدرت عام 1980 جعلت الأشباح وكأن تملك إرادة خاصة بها.

هل الذكاء الاصطناعي مهم لهذه الدرجة في الألعاب؟

جميع الألعاب تقريبًا تستخدم الذكاء الاصطناعي، من دون هذه التقنية لن توفر اللعبة أي قدر من الانغماس في التجربة نفسها، التقنية تمنح الشخصيات والعالم احساس وكأنهما ينبضان بالحياة حتى لو كانت اللعبة تدور أحداثها في عالم خيالي. يتطور الـ AI مع تقدمنا عبر الزمن وتتغير التقنية في كل مرة نتفاعل فيها مع اللعبة بشكل ما، هزيمة زعيم صعب في لعبة سولز مثلاً ستكون لحظة لا تنسى لأي لاعب، لذلك حتى تُخلق متعة مماثلة في مرحلة ما يجب وضع التقنية هذه في المقام الأول.

كيف سيتطور الـ AI في الصناعة؟

الذكاء الإصطناعي والألعاب

حتى هذه اللحظة، الذكاء الاصطناعي لا يزال محصورًا في بعض المجالات، والتوسع فيف استخدامه داخل هذه الصناعة لا يزال بطيء الى حد ما، لكن هذا لا يمنع من كونه الثورة المنتظرة في عالم ألعاب الفيديو، لأننا نريد مثلًا أن نرى مدينة متطورة في تفكيرها وأقوم بتطوير المدينة على مدار تجربتي لها بحرية أكبر وأكثر واستثنائية.

قد تبدو هذه الأفكار بدائية، ولكن مع تطوير الذكاء الاصطناعي، ستتعزز عملية صنع القرار الحقيقي للشخصيات غير القابلة للعب، تخيل أن نرى في GTA 6 مطاردات وحياة تشبه الموجودة في طور الأونلاين مثلًا، لكن مع عالم افتراضي يتوغل به الذكاء الاصطناعي، حينها سيعتبر ذلك شيء ثوري أليس كذلك؟

طريقة سرد الحوارات نفسها شيء أصبح سلس جدًا على تطبيقات مثل ChatGPT، لمَ لا تقوم أكبر الشركات في الصناعة بتطوير مثل هذه التقنية لكن بشكل صوتي مع كل الشخصيات الغير قابلة للعب لخلق محادثات من الممكن أن تدور لساعات وساعات دون أن يمل منها اللاعب، كل هذه الأشياء ستجعل من قيمة الألعاب أكثر من أي وقت مضى.

تخيل أن تركب سيارة في لعبة وتخبرها صوتيًا بالمكان الذي تريد ذهابه كالسيارات الموجودة في عالمنا الحقيقي مثل Tesla، ولذلك لن يخلق الذكاء الاصطناعي فرص أكبر لمتعة اللاعبين، بل فرص أكبر لدخول أكبر الشركات المستثمرة في هذا المجال عالم الألعاب من أوسع أبوابها.

مشاهد قصصية بالذكاء الاصطناعي!

Horizon Forbidden West

دعونا من أمثلة ألعاب العالم المفتوح، ونضع التقنية نفسها في مشاهد سينمائية وحوارية، حيث إذا تمكن الـ AI من إعطاء المشاعر الفعلية لكل رد فعل شخصية في مشهد سينمائي للعبة قصصية متأكد تمامًا أننا سنرى ديناميكية مذهلة في كل مشهد وتصرفات عفوية وتلقائية كأنها حقيقية، فعلى سبيل المثال إليكم مشهد بين شخص وشخصية اللاعب “هالاند” الافتراضية في حدث الكشف عن EA Sports FC 24.

تطوير الألعاب سيصبح أكثر تكلفة عبر الذكاء الاصطناعي

الألعاب والذكاء الإصطناعي

يتم اختبار تقنية الذكاء الاصطناعي وتحسينها باستمرار، لكن إن كانت الشركات تنوي على مثل هذه الخطوات فسوف سيتم تنفيذ ذلك إلى حد كبير من قبل مهندسي الروبوتات والبرمجيات، أكثر من مطوري الألعاب، والسبب في ذلك هو أن استخدام الذكاء الاصطناعي بهذه الطرق غير المسبوقة للألعاب يمثل مخاطرة.

في الوقت الحالي، يتحكم المطورون في العالم الذي يقومون بإنشائه، قد يؤدي ترك ألعابهم في أيدي الذكاء الفائق التطور إلى حدوث خلل أو أخطاء أو سلوكيات غير متوقعة. إذا كانت احتمالات ردود الفعل من الشخصية الافتراضية للاعب لا حصر لها، وإن دل هذا على شيء فإن المطورين لن يكونوا قادرين على اختبار كل موقف، ولكن لتجربة معظم المواقف المتوقعة على الأقل سيتطلب مجهود أكبر من مختبري الجودة وسينعكس هذا على تكلفة التطوير والإنتاج والمنتج النهائي.

إنه أمر صعب في الأخير تحديد الوقت الذي سنرى فيه التقنية لكن من المتوقع أن نرى مطورين مستقلين يقومون بالدفعة الأولى خلال الأعوام القليلة القادمة، خصوصًا مع السرعة التي تتقدم بها التكنولوجيا.

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button