الحقيقة الصادمة: جاك ليس ابن جون ماريستون, اليكم جميع الدلائل و النظريات.. |Red Dead Redemption 2

قد تكون سابقة غريبة و لكن هناك الكثير من النقاشات بدأت تظهر على الانترنت ترصد اختلافات في الاراء حول حقيقة جاك ابن جون ماريستون في لعبة Red Dead Redemption 2/1, عدة نظريات ظهرت و لكن جميعها او معظمها يتفق على ان جاك ليس ابن جون و قد يكون الامر غريب على الكثير منا ولكن دعونا نلقي نظرة على النظريات التي طرحها البعض حول حقيقة جاك.

تنويه: المقال قد يحتوي على عبارات خادشة للحياء لذلك ننصح بعدم المتابعة لمن هم اقل من 18 عام و اتمنى الالتزام بهذا الشرط عزيزي القارئ.

بدأ الاحداث النظريات تتوالى حول حقيقة جاك ماريستون ابن جون بطل الجزء الاول حيث بدا بعض اللاعبين و المحللين بالتشكيك في انتمائه الى عائلة ماريستون من الاساس و هذا الامر جاء من خلال بعض الاستنتاجات و الدلائل التي طرحها البعض مقتبسة من اجزاء اللعبة الاول و الثاني منها ان ام جاك “ابيجيل” عندما انضمت الى العصابة كان عمرها 17 عام و قد جلبها “انكيل” حينها و منذ ذلك الحين كانت ضمن فتيات الليل تمارس البغاء مع معظم افراد العصابة و هذا ما قاله اكثر من فرد في لعبة Red Dead Redemption 2 نذكر منها ما قاله ارثر مورجان عندما يختار اللاعب اغضاب ابيجيل عند لقائها في المخيم حيث يقول لها ارثر “لقد كنتي فتاة مشغولة طوال الليل” في تلميح الى ممارستها البغاء مع افراد العصابة قبل ان ترتبط بجون ماريستون.

صورة ذات صلة

ايضا في الفصول الاخيرة لنهاية اللعبة (تنبيه بوجود حرق لبعض احداث القصة) عندما يبدأ جون و ابيجيل حياتهم الجديدة بعد انتهاء امر العصابة تريد ابيجيل اخفاء حقيقتهم بانهم من افراد عصابة داتش و البدء في حياة جديدة باسماء مختلفة و لكن بعد يشتبك جون خلال عملة مع بعض قطاع الطريق الذين يكشفون حقيقته و كان ابنه معه في تلك اللحظة و يقضي عليهم و عند عودتهم الى المنزل تصرخ ابيجيل في وجه جون بسبب تعريض حياة جاك للخطر و تقول له “هذا ابني” ثم تغير قولها و تقول “هذا ابننا” و هذا يوحي ان ابيجيل تدرك الحقيقة بينما يبقى جاك متشكك في الامر و هذا يفسر تصرفاته الفردية و عدم الاهتمام لامر جاك الذي كان يلاعبة ارثر طوال الوقت في RDR2.

ايضا من الجزء الاول للعبة هناك عدة حوارات لم ينتبه لها الكثير و لكن مع ربطها باحداث الجزء الثاني بدأت الصورة تتكون و كما تشاهدون في الصورة بالاسفل هذه بعض الحوارات التي دارت في اللعبة مع داتش و جون و ايضا خافير و جون توحي بان ابيجيل كانت بالفعل تمارس البغاء مع افراد العصابة و لكن ما تم التلميح له بشكل اعمق ان جاك عندما كبر شكله اصبح يشبه خافير اكثر من جون كما تشاهدون في الصورة و لكن لو عدنا الى الحوار الذي دار بين ارثر و جاك عندما خرجا في رحلة الصديد (مهمة اختيارية) فقد قال ارثر لجاك الطفل بانه لا يشبه والده جون بل يميل شكله الى ويليامسون او اسكاولا و قد يكون تلميح منه حول الحقيقة التي يعرفها و قد قالها لانه يدرك ان الطفل لن يفهمها و لكن عندما يكبر قد يتذكر الموقف و يبدأ بالبحث عن حقيقته.

الحوارات:

  • ارثر الى جاك الطفل: “انت لا تشبه افراد عائلة ماريستون… ربما تشبة ويليامسون او اسكاولا” من RDR2
  • داتش الى جون: “لقد مارسنا جميعنا البغاء معها و لكن في النهاية انت تزوجتها” من RDR
  • خافير الى جون: “هل اشتاقت ابيجيل الي..؟” من RDR

تحورات كبيرة و نظريات كثيرة و لكن الشكوك موجودة و من كان يركز في الحوارات التي كانت تدور في اللعبة فسوف يصل الى هذا الاستنتاج و يبدو ان روكستار ارادت اخفاء هذه الحقيقة بين حوارات الشخصيات بشكل مبهم استعداد للجزء القادم الذي سيشهد نقطة تحول في مسار اللعبة و القصة.

اذا انهيت اللعبة شاركنا رأيك حول هذه النظرية و هل راودتك الشكوك حول حقيقة ابيجيل و ابنها جاك خلال تجربتك للعبة؟

اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock