مقال | هل ألعاب الـFifa فقط لُعشاق كرة القدم؟

ألعاب كرة القدم تُعد من أقدم الألعاب التي مازالت تصدر سنوِيّاً. كرة القدم تُعد من أشهر الرياضات, حيثُ يشاهدها مليارات الأشخاص كل عام, و لهذا السبب هنالك ألعاب جديدة لها دائماً. بالتأكيد الغالبية من لاعبي لعبة الفيفا (التي تُعد أشهر لعبة كرة قدم) هم من عشاق كرة القدم, لكن أيضاً هنالك الأشخاص مِثلي, الأشخاص الذين لا يتابعون كرة القدم وولا يكترثون لآخر آخبارها, لكنّهم يُحبون لعبة الفيفا و يستمتعون بها.

انا لا أرى لعبة الفيفا مجرد لعبة كرة قدم كما ينظر إليها الجميع, بل أنظر إليها كأّنها لعبة تنافسية, لأنّها بالفعل كذلك. لا أعلم أيّ شيء عن اللاعبين او من هو أفضل لاعب في هذا الفريق, لكن يمكنني معرفة ذلك ببساطة عن طريق إلقاء نظرة على بطاقات اللاعبين الموجودة في الخطة. فكّر بأنها لعبة ليست متصلة بكرة القدم, لكن هدفك هو قيادة فريقك المؤلف من 11 شخص للفوز, و هذه هي قواعد اللعبة. تتميز الفيفا بأنها تتطلب تفكير و تخطيط و أداء بنفس الوقت, حيثُ من أجل تحقيق أهداف و الفوز بالمبارة يجب عليك القيام بعمل خطة مُحكمة و إنشاء طريقة لعب خاصة بك. و هذا ما يجعلها ممتعة حقاً, لأنّك يمكنك تسديد هدف بألف طريقة, و حينما تتدرب أكثر و أكثر على اللعبة, ستستطيع عمل حركات أكثر و سيجعل منك هذا لاعب أقوى.

و طور الأونلاين في اللعبة فيهِ حماس و تنافس يقارن ببعض الألعاب المشهورة الأُخرى, لأن كُل حركة تقم بها, قد تؤدي إلى أمر ما. هنا يأتي دور التفكير و التخطيط بالإضافة إلى ردات الفعل و التدريب. لأنك عندما تواجه شخص آخر مثلك, ستكون اللعبة أصعب بكثير و خاصةً إن كان يستعمل “تكتيك” شبيه بالذي تستعمله انت. و هنا تكمن لذّة اللعبة برأيي.

أعرف الكثير من الأصدقاء الذين لم يقوموا بتجربة اللعبة حتى لأنهم ليسوا من مُعجبي كرة القدم, هذا هو أحد الأسباب التي جعلتني اكتب هذا المقال. فاللعبة تُعد من أفضل الألعاب التنافسية لكن البعض يظلمها لأنهُ لا يحب كرة القدم, و أتمنى منك صديقي أن تقم بتجربة اللعبة وتفهمها لأنه إن كنت تحب الألعاب التنافسية البعيدة عن ألعاب التصويب المنتشرة هذه الأيام, ستعجبك اللعبة حقاً.

اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو و التقنية مِنذُ طفولتي. أسعى إلى تقديم محتوى عربي مميز من أجل إفادة اكبر قدر ممكن من الأشخاص.
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock