مراجعة وتقييم | The Surge 2

اسلوب اللعب اصبح افضل لكن القصة مازالت تعاني..

إنّ تطوير جزء ثاني أمر صعب حقاً حيثُ يجب عليك إعادة كل ما أحبه اللاعبون في اللعبة الأولى لكن لا يمكنك إستعاملها ذاتها بل لا يجب عليك أن تبتكر وتطورها، لكن أيضاً لا تبتكر كثيراً وتبتعد عن جذور اللعبة الأساسية لكيّ لا تخسر قاعدة اللاعبين الأساسين، إنه بالفعل كالمشي على حبل مشدود حيثُ قم بعمل خطأ واحد بأحد الإتجاهات وستصبح في كارثة. لذا باختصار إن كنت من لاعبي The Surge 2 وتبحث عن أسلوب لعب مشابه للجزء الأول لكنه أفضل فبالتأكيد ستستمتع بها، بينما إن كنت تبحث عن قصة وأمور تجذبك للتقدم أكثر فهذه ليست لك.

المطور: Deck13 الناشر:  Focus Home Interactive  نوع اللعبة: إثارة / لعب أدوار  الأجهزة: PC/XBONE/PS4  تاريخ الإطلاق: 24 سبتمبر 2019  نسخة التقيم: PS4 PRO

لعبة The Surge 2 تقوم بعمل كل ما يجب فعله لتصبح جزء ثاني جيد فهي تحتفظ بالكثير من العوامل الناجحة من الجزء الأول وتلقي بعض التحديثات القوية لنظام القتال واللعب وتحسينات على العديد من الأمور المختلفة لتصبح نسخة أفضل من الأولى. لكن في هذا الجزء لم يستطع استديو Deck 13 المُطور لها تقديم تصميم للبيئة والمحيط بشكلٍ ممتاز ولم ترقى القصة لمستوى الجزء الأول حتى مما أساء من التجربة بعد مرور عدة ساعات.

تتمحور أحداث لعبة The Surge 2 في أنقاض مدينة جيريكو وهي أقرب مدينة ضخمة لمنشأة CERO التي يعرفها لاعبي اللعبة الأصليين. بعد حادث تحطم طائرة غامض نرى سيطرة الآلات التي تدعى Nanites على المدينة، أنت مهندس تصحى من غيبوبة وعليك إستكشاف ما يحصل وعليك إيجاد فتاة شابة تدعى أثينا. هنالك خمسة مناطق رئيسية (تقنياً هنالك تسعة يمكنك إستكشافها لكنك ستقضي معظم وقتك في خمسة منها) تتمتع جميعها بمظاهر وألوان مختلفة، فهناك مناطق مثل مركز المدينة والمنياء والمشفى والمنطقة التجارية وأكثر، بالتأكيد كل منطقة مميزة بطريقتها الخاصة لكن تقريباً جميعهم يقعون تحت سمة “العالم المنتهي”.

Related image

مناطق اللعبة في الجزء الثاني تبدوا وأنّ تم تغيير الإضائة والألوان فقط ولم يتم تغيير البيئة والمحيط بشكلٍ كامل حيثُ كان الميناء صدئاً ورطباً والمستشفى مخيفة وملظمة وهكذا. في منتصف اللعبة هناك بعض المواقف التي تحدث وتؤدي إلى بعض التعديلات المهمة في كل منطقة لكنني لا أعتقد أنّ هذا أنقذها من البيئة المماثلة والمشابهة. الإستثناء الرئيسي لهذه القاعدة بصرف النظر عن المجاري والأنفاق تحت المدينة هي منطقة Gideon’s Rock التي كانت جميلة حقاً وممتعة للإستكشاف والتي سببت أيضاً بعض المشاكل الطفيفة بالأداء على البلايسيتشن 4 برو. لا اللعبة ممتازة وخلال تجربتي التي إستمرت لقرابة العشرين ساعة لم ألاحظ إلا بعض مشاكل الأداء رغم أنني كنت ألعب على طور الأداء (الذي يركز على معدل الإطارات عوضاً عن الدقة)، هذه المشاكل لم تسبب في قتلي لكن تششق الشاشة (screen tearing) في المناطق التي تحتوي على بيئة ضخمة ومعقدة كان أمر لاحظته بكثرة.

The Surge 2
The Surge 2

تبذل لعبة ذا سورج 2 جهداً لربط قصتها مع أحداث اللعبة الأولى لكن إن كنت لا تتذكر ما حدث بالجزء الأول او لم تلعبها ابداً فلا تقلق، القصة غير متصلة بشكلٍ كامل وهي عبارة عن مزيج بين نمط ألعاب السولز والخيال العلمي وستنساها بعد فترة قصيرة من تجربتك لها، السرد والقصة قد يكونان غير مهمان للكثيرين من اللاعبين الذين يحبون هذا النمط فهم يبحثون عن أسلوب لعب ممتع ذو تحدّي، إن كنت من هذه الفئة فكما قلت سابقاً لا تتردد في تجربتها أما بالنسبة لي الشخصيات والعالم والقصة بشكل عام يجب أن تكون جاذبة وهنا فشلت اللعبة برأيي وبعد مرور قرابة العشر ساعات تسائلت لماذا لم أتوقف عن اللعبة بعد.

من ناحية أسلوب اللعب، The Surge 2 تقدم تجربة ممتعة وناجحة حيثُ نظام القتال يحتوي على التحدي والاستراتيجية والرضاء بكل مرة تقتل بها شخصية. السلسلة تميزت عن غيرها من الألعاب الشبيهة من خلال آلية التركيز  على أطراف معينة من الخصم وإمكانية قطعها باستخدام حركات جميلة للغاية للحصول على أسلحة ودروع جديدة بالإضافة لموارد لترقية عتادك. يمكن للاعبين إنشاء نمط اللعب الخاص بهم حيُث يمكنك استعمال الهجمات الخفيفة او الثقيلة وعمل مراوغات ومع تطوير عتادك قليلاً ستتمكن من معرفة الجهة التي سيضربك بها العدو للتخطيط لهجمتك المقبلة. هنالك مجموعة كبيرة من أنواع الأسلحة التي يمكنك إستخدامها التي تساعد أيضاً على إنشاء نمط لعب مخصص كما ذكرت قبل قليل، في بداية اللعبة كان هنالك الكثير من الأسلحة الجديدة التي كان بإمكاني إختيارها وأنتهى بي الأمر بإضاعة الوقت وتجربتها جميعاً إلا أن ركزت على سلاح مُعين.

Related image

عدا هذه الأسلحة يمكن للاعبين أيضاً إستعمال طائرة بدون طيار (درون) تساعدك على قتل الأعداء وهنالك دروع تمنح مكآفات فريدة من نوعها بالإضافة للقدرات التي يمكنك فتحها وترقيتها. يمكن دمج جميع هذه الأمور مع بعضها البعض لإنشاء عتاد يساعدك للوصول إلى هدفك وهو أمر تحتاجه The Surge 2 لأنّ أعدائها لا يعلمون معنى الرحمة. لن أكذب عليكم، انا لستُ من محترفين هذا النمط لذا يمكنني القول أنني إعتدت على شاشة الموت خاصةً في الساعات الأولى من تجرتبي.

كما ذكرت أعلاه يمكنك تخصيص نمط اللعب الذي تريده ومن الإضافات الجميلة في الجزء الثاني من اللعبة هو إمكانية صنع أعتدة مختلفة يمكنك التبديل بينها متى ما أردت، بالتأكيد إنشاء هذه الأعتدة وعمل الرياضيات حول ما أحتاجه ومتى أحتاجه أخذ بعض الوقت لكن بعد وصولي لنهايات اللعبة كنت أملك ثلاثة أعتدة واحدة كانت للأعداء البشريين وأُخرى للآلات والثالثة كانت مصممة خصيصياً للزعماء الضخماء.لعبة The Surge 2

بالحديث عن قتال الزعماء، كل زعيم تقاتله سيكون تحدي كبير (او هكذا كان بالنسبة لي) لكن بعد قاتلك لعدة زعماء ستشعر وكأنّه هنالك طريقة واحدة لقتل كل زعيم فستستعمل الاستراتيجية ذاتها: قم بالدفاع بالوقت المناسب وقم بعمل هجوم مضاد وإحصرص على أن لا يتم ضربك أثناء فعلك لذلك. يمكنك بالتأكيد التركيز على الأطراف القوية لكل زعيم للحصول على سلاح او درع قوي لكن غالباً ما كانت الأسلحة التي أملكها بالفعل أقوى منها لذا لم أرى فائدة حقاً بإضافة المزيد من التحدي.

من الميزات الجميلة الأُخرى في لعبة The Surge 2 هي العوامل الإجتماعية حيثُ يمكنك بخ إشارات على الجدران بشكل شبيه للملاحظات بألعاب استديو FromSoftware الشهيرة (بلودبورن وداركسولز). يمكن للاعبين تنبيه اللاعبين الآخرين عن وجود عدو خلف مكاناً ما او عن وجود كنز، وللصراحة إستفدت كثيراً من مساعدة مجتمع اللعبة. عدا ذلك هنالك نظام يدعى الإنتقام حيثُ يظهر أحياناً أعداء بالعالم عليهم إشارات حمراء، هؤلاء الأعداء قاموا بقتل اللاعبين الآخرين بكثرة بهذه المنطقة وإذا قمت بالإنتقام من أجلهم سوف تحصل على جوائز أكثر من العادة، إنها طرق ممتعة لإبقائك على اتصال مع المجتمع والمشاركة مع العالم.

The Surge 2
The Surge 2

لعبة The Surge 2 تمكنت من تقديم الكثير من الأمور التي جعلت لعبة الإثارة والخيال العلمي الأصلية ممتعة وحتى قامت بتحسين نظام قتالها الجيد بالفعل بعدة طرق مختلفة بدايةً من أنواع الأسلحة الكثيرة والأعداء وإمكانية بناء أعتدة مختلفة. أخطائها كانت التركيز الأقل على تصاميم البئية والمحيط والقصة مما أسائت من التجربة بشكل كبير بالنسبة لي رغم أسلوب اللعب الممتع والمليء بالتحدي.

إذا كنت هنا من أجل تقطيع الآلات والبشريين وتتحمس لتطوير أسلحتك ودروعك وترقية شخصيتك، ستقضي وقتاً رائعاً لكن إن كنت من لاعبي اللعبة الأولى غالباً ما ستتذكر تجربتك لها أكثر من هذا الجزء بسبب عدم وجود قصة جاذبة تشدك للأمام، وهذا ما جعلني أتسائل عدة مرات لماذا لم أتوقف بعد مرور عشرة ساعات.

الايجابيات

  • أسلوب لعب ممتع ومرضي
  • مجموعة من الأسلحة والدروع المختلفة وإمكانية إنشاء أعتدة مختلفة ساعد على إنشاء لعب نمط مُخصص
  • العوامل الإجتماعية كانت إضافة جميلة جعلتك تتصل مع مجتمع وعالم اللعبة

السلبيات

  • القصة الرئيسية لم ترقى لما حصلنا عليه من الجزء الأول ولم تكن جاذبة ابداً
  • قتال الزعماء رغم أنه مرضي إنما يعتمد على ذات الاستراتيجية دائماً
  • وجود بعض التكرار من ناحية التصميم لبيئة ومحيط المناطق

التقيم النهائي

القصة - 6.5
اسلوب اللعب - 8.5
الرسومات - 7
الاصوات - 8

7.5

جيّدة جداً

لعبة The Surge 2 سترضي جميع عشاق اللعبة الأصلين وألعاب السولز بسبب أسلوب لعبها الممتع وتنوع أسلحتها ودروعها لكن قصتها لا تتفاعل معك ولن تجذبك ابداً فإن كنت تريد قطع أطراف الآليين لا تترد بشرائها أما إن كنت تريد أكثر فقد لا تكون اللعبة المناسبة لك.

تقييم المستخدمون: 0.05 ( 1 أصوات)
اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock