الاخبار

هل تعلم أنّ فريق تطوير لعبة Bleeding Edge يتألف بمتوسط 15 شخص فقط..!

لعبة Bleeding Edge هي من الألعاب التي فاجئتنا عندما تم الإعلان عنها لأنّها ببساطة مختلفة عن أيّ شيء قدمه لنا استديو Ninja Theory المُطور لسلسلة هيلبليد الشهيرة. العنوان الجماعي الذي يعتمد على القتال القريب مثل عناوين الالاستديو الأُخرى والذي لا يحتوي على طور القصة لا يملك فريق ضخم كما متوقع وبالفعل هذا ما عرفناه مؤخراً.

اكمل المقال بالاسفل

في مقابلة راغني تاكر المخرج الإبداعي للعبة Bleeding Edge مع موقع Games Industry علمنا كيف بدأت فكرة اللعبة وتحولت لحقيقة حيثُ قال: “عندما فكرت للمرة الأولى في الفكرة كنت مثل ‘لماذا شيء كهذا غير موجود بالفعل؟’. لقد قمنا بتشكيل فريق صغير وبدأنا بتطوير نماذج أولية لبعض الأفكار وقمنا بتجربتها لمعرفة ما إذا كانت الفكرة ستنجح او لا. لكنها نجحت ولهذا قمنا بصنع اللعبة”.

بعد ذلك كيفَ لنا المخرج الإبداعي أنّ عدد الأشخاص الذين عملوا على لعبة Bleeding Edge يصل لربع ما يملكه استديو نينجا ثيوري وأنّ متوسط حجم فريق التطوير كان خمسة عشر شخص لكن بأحد مراحل التطوير عَمِلَ خمسة وعشرين شخص على اللعبة الجماعية مما يجعلها لعبة ضخمة بالنسبة للاستديو. مؤخراً أيضاً علمنا أنّ أربعين مُطور تقريباً يعمل على الجزء الثاني من هيلبليد بينما عمل عشرين شخص فقط على الجزء الأول.

سوف تصدر لعبة Bleeding Edge في الرابع والعشرين من مارس على كل من الاكسبوكس ون والحاسب الشخصي، هل أنتم متشوقون لتجربتها؟

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار