خدمة اكسبوكس غيم باس هي بطاقة مايكروسوفت الذهبية والصفقة الأفضل للاعبين..

الجميع يتفق على أنّ خدمة اكسبوكس غيم باس الشهرية هي أفضل خدمة حصلنا عليها في صناعة الألعاب. في حال لم تسمع بها سابقاً، تمّكنك خدمة شركة مايكروسوفت من الوصول إلى مكتبة ضخمة تحتوي على أكثر من مائة لعبة متجددة بسعر عشرة دولار أمريكي شهرياً على الحاسب الشخصي والاكسبوكس ون. أخبرتنا سابقاً مايكروسوفت أنّ جميع ألعابها ستتوفر على الخدمة من اليوم الأول إنما اليوم بعد المؤتمر، ظهرت قوة اكسبوكس غيم باس الحقيقة.

خلال حدث الكشف عن ألعاب السيريس اكس تم الكشف عن الكثير من الألعاب منها Halo Infinite و Fable و Forza Motorsport ولعبة استديو أوبسيديان الجديدة Avowed و Everwild و Psychonauts 2 والعديد من الألعاب من استديوهات الطرف الثالث التي ستتوفر حصرياً على الاكسبوكس سيريس اكس عند الإطلاق مثل Stalker 2 و CrossfireX و The Medium والمزيد من الألعاب الأُخرى.

جميع هذه الألعاب المذكورة أعلاه رائعة وسعر كل واحدة منها غالباً ما سيكون ستين دولار أمريكي. لكن الأمر المميز حقاً والذي أعتقد شخصياً أنّه قنبلة اليوم هو أنّ جميع العناوين التي استعرضتها مايكروسوفت اليوم ستتوفر على خدمة اكسبوكس غيم باس بيومها الأول. أجل، هذا صحيح، يمكنك لعب Halo infinite عندما تصدر او أيّ لعبة ثانية بيومها الأول بسعر عشرة دولار فقط. في حال مملت منها لا تقلق، يمكنك الوصول إلى أكثر من مائة عنوان آخر من مختلف المطورين.

Image

لمَ هذه الخدمة هي بطاقة مايكروسوفت الذهبية وليست الألعاب الحصرية او حتى جهاز الجيل الجديد؟

في مقال سابق، تحدثت عن أنّ الجيل الجديد لم يعد يقتصر على الحصريات فقط ومازلت على ذات الرأيي. تخيل معي التالي، انت لاعب من الوطن العربي، هذا يعني أنّ راتبك الشهري ليس قريب من راتب اللاعب الأمريكي وأنك لست على مقدرة لشراء ألعاب بـ 60 او 70 دولار بشكل دوري. في حال قمت بشراء الاكسبوكس سيريس اكس، ستحصل على أقوى جهاز ألعاب بالعالم ومع خدمة اكسبوكس غيم باس، لن تحتاج إلى شراء لعبة بستين دولار أمريكي إلا بحالات نادرة. يمكنك تجربة عناوين الطرف الأول على الفور ولهذا السبب الاكسبوكس سيريس اكس قد يكون الخيار الأول للكثيرين.

إلى يومنا هذا، رأينا ألعاب من تسعة استديوهات فقط من مايكروسوفت التي تملك خمسة عشرة استديو، بمعنى آخر، لحد الآن لم نرى كل ما تطبخهُ لنا الشركة بشكل كامل خلف ابوابها المغلقة باحكام.

فِل سبينسير، رئيس الاكسبوكس صرّح أنهم تعملوا الدرس من الجيل الحالي وما رأيناه للآن يثبت ذلك. بجانب ذلك، كان هناك إشاعات تقول أنّ مايكروسوفت ستتخلى عن نظام النمط الجماعي المدفوع وهذا يعني أن تركيزها الكامل سيصب على خدمة اكسبوكس غيم باس. في حال حدث ذلك حقاً، سيصبح الاكسبوكس سيريس اكس لا يقهر حتى لو كان أضعف ببعض الحصريات أمام نظيره البلايسيتشن 5 لأنه ببساطة سيقدم الراحة وسيوفر الكثير من الأموال للاعبين.

علامة البلايستيشن التجارية قوية، أقوى من الاكسبوكس وخاصةً بالوطن العربي، هذا أمر لا يمكن لإثنان النقاش به إنما أعتقد أنّ على الجيل الجديد، هذا الأمر سيتغير خاصةً لو رأينا دعم أفضل للاعبين العرب من ناحية التعريب والتسويق الموجّه للاعبي المنطقة. في إختصار، يمكننا القول أنّ مايكروسوفت تملك “إكسوديا” بيدها، والكثيرون – منهم انا – يعتقدون أنّ خدمة اكسبوكس غيم باس كافية لوحدها لرفع مكانة الاكسبوكس سيريس اكس وزيادة مبيعاته.

ما رأيكم أنتم ببطاقة مايكروسوفت الذهبية؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى