لعبة Microsoft Flight Simulator العظيمة تدعم الواقع الافتراضي الآن!

لعبة Microsoft Flight Simulator هي لعبة عظيمة بمعنى الكلمة وقدمت لنا أفضل تجربة محاكاة في ألعاب الفيديو وفي ألعاب الطياران خاصةً حيثُ جعلتنا نعيش حياة الطيارين ونستكشف العالم بطريقة واقعية بسبب التقنيات المذهلة التي استخدمها استديو Asobo. في حال كنت تريد عيش تجربة أكثر واقعية والانغماس بشكل كامل، قم بوصل نظارات الواقع الافتراضي الخاصة بك وطِر إلى أين ما تشاء!

في التحديث المجاني الأخير للعبة، تم إضافة الواقع الافتراضي للجميع. ستتمكن من تجربتها بالواقع الافتراضي في حال كنت تملك نظارات Windows Mixed Reality او Oculus او Valve او HTC او HP Reverb G2. إن كنت تريد شراء نظارة واقع افتراضي خصيصاً للعبة Microsoft Flight Simulator، ننصحك بالصحول على HP Reverb G2 او HP Reverb G1 حيثُ تم ضبطها لتقدم التجربة الأفضل عليهما إنما ستستمع بوقتك بدون شك على النظارات الأُخرى.

تتطلب لعبة المحاكاة مواصفات لا بأس بها إنما أدائها ممتاز كما معظم ألعاب مايكروسوفت على الحاسب الشخصي. في البيتا المغلقة للواقع الافتراضي، تم الكشف عن الحد الأدنى من المواصفات.

الحد الادنى لمواصفات تشغيل لعبة Microsoft Flight Simulator

  • نظام التشغيل: Windows 10
  • نسخة الدايركت اكس: النسخة 11
  • المعالج: i5-8400/Ryzen 5 1500X
  • البطاقة الرسومية: Nvidia GTX 1080 او ما يعادلها
  • ذاكرة البطاقة الرسومية العشوائية (في رام): 8 غيغابايت
  • الذاكرة العشوائية (الرام): 16 غيغابايت
  • مساحة التخزين: 150 غيغابايت
  • سرعة الانترنت: 5 ميغابايت

بجانب دعم الواقع الافتراضي، تم إضافة ميزات جديدة مثل هبوط الثلوج بالوقت الفعلي وكيف يتراكم في مختلف بقاع الأرض لتصبح التجربة أكثر واقعية وستكون الآن أجمل أكثر وأكثر مع الواقع الافتراضي.

في حال لم تقم بتجربة Microsoft Flight Simulator، نحن ننصحك حقاً بذلك حيثُ في مراجعتنا لها حصلت على تقييم 9.5 من 10 وقلنا عنها:

لعبة Microsoft Flight Simulator تقدّم تجربة لا مثيل لها حيثُ رفعت من مستوى صناعة الألعاب من ناحية التقنيات والرسومات. أسلوب لعبها يمكن أن يكون معقّد وواقعي او بسيط وهذا ما يجعلها ممتازة للجميع، سواء كنت تبحث عن تجربة واقعية او تريد استكشاف العالم، لعبة المحاكاة ستقدم لك التجربة الأفضل.

هل تخططون للعبها بالواقع الافتراضي؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار