مطور لعبة Ori يقصف جبهة مطوري Cyberpunk 2077 و No Man’s Sky ويتهمهم بالخداع والتضليل

انتقد توماس ماهلر الرئيس التنفيذي لشركة Moon Studios المطورة للعبة Ori and the will of the wisps من خلال منشور في منتدى الألعاب Resetera كل من مطوري Cyberpunk و No Man’s Sky متهماً إياهم بممارسات التسويق المخادع من أجل، وهذا ماجعله محبطاً من الذي يحصل.

وخلال المشنور فتح توماس ماهلر النار بشكل جريء للغاية، حيث شملت تصريحاته النارية كل من Peter Molyneux مؤسس استديوهات Populous التي عملت على سلسلة ألعاب Fable الشهيرة، بالإضافة الى Sean Murray مدير استديو Hello Games الذي عمل على تطوير لعبة No Man’s Sky وأخيراً استديو CD Projekt Red الذي عمل على اللعبة المثيرة للجدل Cyberpunk 2077.

حيث وصفهم مطور لعبة Ori بأنهم “بائعي زيت الثعبان” وهي جملة أصلها من ولاية كاليفورنيا الأمريكية ويقصد بها بالشخص الذي يروج لمنتجات طبية معينة على أساس أنها علاج وهي في الحقيقة كذب وخداع، وربما تكون أقرب الى الجملة العربية المشهورة “دس السم في العسل”

توماس تحدث في البداية عن Peter Molyneux مؤسس استديوهات Populous والذي بدأ كل شىء من عنده، لقد كان محترفاً في وصف منتجه الذي يعمل عليه حيث أقنع الجماهير وأثارهم في كلمة يقولها، حتى يصدر المنتج وتضع أموالك وتكتشف أنه لا شىء مما تحدث عليه موجود في لعبته.

وجاء دور مطور No Man’s Sky من الاستديو البريطاني السيد Sean Murray وكتب عنه:

قبل أيام من إصدار No Man’s Sky، قام بتضخيم وصف نظام اللعب الجماعي الذي لم يكن موجود في الأصل وكان سعيدًا جدًا في لسماح للناس بالاعتقاد أن No Man’s Sky كانت مثل لعبة ‘Minecraft ولكن في الفضاء، حيث يمكنك فعل كل شيء حرفيًا، أنت قادر أن تفعل كل شيء بشكل عام هو موضوع مشترك وراء بائعي زيت ثعبان في مجال الألعاب ،خاصة لأن هذا الأمر يجذب الجميع!

توماس ماهلر أشار الى أنه عانى شخصيًا من الضجيج الذي سببته لعبة No Man’s Sky، والذي اكد على أنها لعبة مبنية على الأكاذيب وهي التي ساعدتها في كتابة عنوان لأستديو Hello Games وتأمين مقالات ضخمة على وعنواين بالخط العريض على حساب لعبة مثل Ori and the Blind Forest.

بالطبع موقع VGC لم يفوت الفرصة من أجل صب الزيت على النار، وقام بالتواصل مع شون موراي مؤسس استديو Hello Games ومطروي لعبة No Man’s Sky من أجل الرد على ماتم إتهامه به من قبل توماس ماهلر.

وبالطبع جاء دور لعبة Cyberpunk 2077 في مرمى نيران توماس، حيث قال:

لقد أخذ قسم العلاقات العامة والوسويق في استديو CD Projekt Red بأكمله جميع الإشارات في نجاح كل من Molyneux و Murray وسار الفريق على نفس النهج الذي اتبعه، حيث إعتقد اللاعبين أن Cyberpunk 2077 القادمة عبارة عن GTA 5 ولكن بنظام Sci-Fi أو الخيال العلمي من منظور الشخص الأول، بالطبع كيف لا يمكنك أن تحب هذا.

وصرح كذلك:

تم تصميم كل مقطع فيديو تم إصداره بواسطة CDPR بعناية لإنشاء صورة في أذهان اللاعبين وإقناعهم بجنون، لقد كانو من الممكن ان يقولو بشكل صريح أن هذا الشيء من شأنه أن يعالج السرطان، ولقد أسفرت هذه الاستراتيجية عن 8 ملايين طلب مسبق مثير .

وعلى نفس الطريق التي سارت به لعبة NO Man Sky كذلك صارت Cyberpunk 2077 من خلال الإعتذار عن الإطلاقة السيئة والوعود بتصحيحها عن طريق تحديات وإضافات ستصدر بشكل متسلسل، وبالطبع هذا من وراء ردود الفعل العنيفة من مجتمع اللاعبين، ولكن توماس عبر عن إحباطه من الشغف الذي يشعر به الجميع، وإن اللاعبين والصحفيين يختارون “الثقة وحتى التسامح” في نهاية الأمر.

مطور لعبة Ori and the Blind Forest وجه اللوم على جمتع اللاعبين بأن يختارو الإنتقاد لوحده في حال لم يعجبهم المنتج، بدلاً من الشراء في وسط الضجيج بدون داعي، وأضاف أنه كان يتحتم عليه قول ما قاله، وهو يعلم جيداً ردود الأفعل التي ستوجه اليه من وراء هذه التصريحات، ولكنه اكد بأنه أزل حملاً عن كتفه.

ما رأيكم في تصريحاته توماس ماهلر الجريئة، هل هو على حق؟

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى