إشاعة: Call of Duty 2021 ستدور في 1950 خلال الحرب الكورية..

لعبة Call of Duty 2021 هي من أكثر الألعاب المنتظرة كل عام. على الرغم من نقد اللاعبين لها، تبقى سلسلة التصويب من أكثر الألعاب مبيعاً سنوياً ولهذا السبب، جميع الأعين على الجزء الجديد الذي لم يتم تسميته بعد.

مؤخراً، علمنا أنّ اللعبة قادمة لنا من استديو Sledgehammer Games المُطور لـ World War و Advanced Warfare مع ستة استديوهات دعم واليوم حصلنا على المزيد من التفاصيل حولها.

الُمسرّب المعروف Okami الذي أثبت جدارته سابقاً شارك تغريدة أخبرنا من خلالها أنّ Call of Duty 2021 ستدور في الخمسينات من القرن الماضي وتحديداً في حقبة الحرب الكورية التي بدأت في 1950. مصدرهُ هو حساب ModernWarzone الذي أيضاً قدّم لنا معلومات وتسريبات صحيحة سابقاً. كما دائماً، ننصحكم بعدم تصديق هذه الشائعات ورفع آمالكم قبل أن يتم الإعلان من قبل أكتيفجن، الشركة الناشرة للسلسلة.

وفقاً لويكيبيديا، بدأت الحرب الكورية في شبه الجزيرة الكورية بين عامي 1950-1953. كانت شبه الجزيرة الكورية مقسمة إلى جزئين شمالي وجنوبي، الجزء الشمالي يقع تحت سيطرة الاتحاد السوفيتي، والجزء الجنوبي خاضع لسيطرة لجنة الأمم المتحدة المؤقتة لكوريا بقيادة الولايات المتحدة. كانت بداية الحرب الأهلية في 25 يونيو 1950 عندما هاجمت كوريا الشمالية كوريا الجنوبية وتوسع نطاق الحرب بعد ذلك عندما دخلت الأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة، ثم الصين أطرافا في الصراع. انتهي الصراع عندما تم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في 27 يوليو 1953.

نتوقع معرفة المزيد عن Call of Duty 2021 في الصيف او الربيع ونتوقع أن يكون موعد الإطلاق في موسم العطلات كما يحدث دائماً مع السلسلة. ما رأيكم في هذه الحقبة، في حال كانت صحيحة؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى