GTA6الاخبار

احد المسربين يصرح بأن احداث لعبة GTA 6 لن تكون في الثمانينات..

تتوالى اشاعات لعبة GTA 6 بشكل كبير مؤخرا خصوصا مع خروج كبار المسربين والمحللين وحتى اشهر المحررين للحديث عنها, لربما تكون اهم معلومة تشغل بال اللاعب هي زمن وقوع احداث اللعبة والذي يشاع بأن سيكون في زمن عصري اي حديث وهذا ما اكده احد المسربين الكبار اليوم, فهل نقول وداعا لزمن الثمانينيات التي تحدثت عنها بعض الشائعات في وقت سابق, اليكم ادناه ما قاله حول الشائعات الاخيرة عن اللعبة.

توم هندرسون قال في رد على احد المتابعين عبر حسابه الخاص على منصة تويتر ان احداث لعبة GTA 6 لن تكون في الثمانينات وستكون في الوقت الحديث, والسبب في ذلك بحسب قوله هو طور الاونلاين الخاص بلعبة GTA 5 والذي تقوم حاليا شركة روكستار بدعمه بشكل لا يوصف ويجلب الكثير من الاموال للشركة, هندرسون يقول بأن زمن هذا الطور حديث ويبدو انه نار على اعجاب اللاعبين ويجعل الشركة في موقف مريح نوعا ما وهذا ما ستعتمده في قادم الاجزاء.

على الجهة الاخرى ما زالت اشاعات اللعبة كثيرة وعديدة ننتظر بفارغ الصبر تأكيد صحتها من عدمه منها خريطة اللعبة وحجمها واخرها كان توقع بأن يتم الاعلان عن اللعبة في حدث E3 القادم كون ان الشركة الام Take Two المالكة لشركة روكستار ستتواجد هناك, فهل تحدث المفاجأة يا ترى, هناك الكثير من الاحتمالات والتوقعات التي شاركناها معكم هنـا..؟, فما هي توقعاتكم…

من ناحية اخرى شاركنا الصحفي الشهير جيسون شراير من خلال ردة المحذوف على احد المتابعين بأن اللعبة لن تصدر قبل عام 2023 وقد يكون موعدها ابعد من ذلك ايضا الامر الذي يجعلنا نوقن ان روكستار ربما تريد ان تنتظر المزيد من الوقت خاصة في ظل الظروف الحالية التي تعيق صناعة الالعاب بجانب ان لعبة GTA 5 ما زالت البقرة الحلوب الذي يجني الملاين للشركة دون توقف.

رغم ان الامر ما زال مبكر للحدث عن اللعبة ولكن هل برأيك ان تعود بنا اللعبة الى فترة الثمانينات هو الافضل ام ترى ان تبقى في الوقت الحالي وتكمل نجاح الجزء الخامس؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار