الاخبار

احد اللاعبين الغشاشين يبدو انه مسؤول عن بلاغ الرهائن الكاذب لمبنى يوبيسوفت مونتيريال

هل تتذكرون حادثة اقتحام الشرطة الكندية لمقر شركة يوبيسوفت مونتيريال التي تمت العام الماضي بعد ان وصلتهم معلومات بوجود عملية احتجاز رهائن داخل المبنى, يبدوا ان هذه المكالمة الزائفة يقف خلفها احد اللاعبين الذي يريد الانتقام بسبب اغلاق حسابه في لعبة Rainbow Six.

يشتبه في كون أحد الغشاشين في لعبة Rainbow Six مسؤول عن المكالمة الزائفة الى رقم 911 التي دفعت الشرطة المسلحة إلى الانتشار حول وفوق مبني شركة يوبيسوفت في ذلك الوقت وفقًا لتقرير نشرته صحيفة لابريس حيث تشتبه شرطة مونتريال في أن المواطن الفرنسي الاصل ياني أوهيون أجرى المكالمة الخادعة في يوم 13 نوفمبر انتقاما لحظره أكثر من 80 مرة من لعبة Rainbow Six Siege بسبب الغش.

وفقًا لوثائق المحكمة (عبر موقع VGC)، اتصل أوهيون برقم 911 في الساعة 1:11 مساءً باستخدام تقنية قرصنة هاتفية تسمى الانتحال “Spoofing” والذي يجعل الأمر يبدو أن المكالمة قد جاءت من داخل مبنى شركة يوبيسوفت في مونتريال حيث يعمل عدد كبير من  المطورون داخل المبنى.

من خلال مكالمته المخادعة زعم أوهيون بأن خمسة رجال مسلحين طالبوا بفدية قدرها 2 مليون دولار كندي لإطلاق سراح 40 موظف محتجزين داخل المبنى وفي حال عدم وجود استجابة لهذه المطالب سيتم تفجير المبنى بالكامل.

تم أخذ التهديدات حينها على محمل الجد حيث تم إرسال الشرطة المسلحة إلى موقع مكتب يوبيسوفت مونتريال، حيث تحصن مئات من الموظفين على سطح المبنى بينما تمكن بعضهم من مغادرة المبنى بشكل سريع وبقي جزء منهم داخله.

وفقًا لصحيفة لابريس فقد بلغت تكلف الحادث 1.4 مليون دولار أمريكي لاصلاح المنشأت التي تم اتلافها خلال الحادثة، بالإضافة إلى 15000 دولار تم انفاقها في خدمات الدعم النفسي للموظفين و 40 ألف دولار في الأضرار المادية الاخرى.

نفس المشتبه به متهم بعمليات خداع أخرى حدثت في ديسمبر، عندما أبلغ متصل عن وجود قنبلة أنبوبية مزروعة بالقرب من احد الاستراحات الداخلية لشركة يوبيسوفت، ومكالمة أخرى في يناير زعمت أن أحد المديرين التنفيذيين قد أخذ كرهينة.

وبحسب ما ورد ضمن اعترافات أوهيون لصحيفة لابريس بأن السلطات الفرنسية وجهت إليه لائحة اتهام من ضمنها انشاء موقع مزيف يوهم الزوار بأنه تابع لشركة يوبيسوفت يهدف من خلاله إلى سرقة حسابات لاعبي Rainbow Six الآخرين وأنه كان متورط أيضا في قضية قتل في عام 2017.

الشرطة الفرنسية اصدرت تصريح مبدئي تفيد فيه الى انها لن تقوم بتسليم أوهيون الى السلطات الكندية بسبب حادثة رهائن مبنى يوبيسوفت مونتريال الزائفة وان الحكومة الفرنسية لا تسلم مواطنيها لدول اخرى لمثل هذه التهم ولكن مازال امام أوهيون الكثير من التهم المحلية الكفيلة بادخاله الى السجن.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار