ترند لعبة الرعب Dead Space يقفز ويصبح ضمن العشرة الأوائل داخل الولايات المتحدة، إليكم السبب

تعرض محبي ألعاب الرعب في وقت سابق الى صدمة وإحباط كبيران بسبب قرار شركة EA بأغلاق استديو Visceral Games المطور للعبة Dead Space وذلك بحجة أن الألعاب القصصية الخطية لم يعد لها مكانة في الوقت الحاضر و التوجه أصبح الآن نحو العاب الأونلاين و العالم المفتوح و النتيجة كانت إنتهاء سلسلة وفقدان الأمل في صدور جزء رابع بشكل نهائي.

قبل قليل وبشكل مفاجىء قفز ترند عنوان Dead Space الى المراكز العشرة الأولى داخل الولايات المتحدة الأمريكية، والعديد من اللاعبين تساءل حول سبب ذلك، والإعلامي وخبير البيانات في صناعة ألعاب الفيديو Benji-Sales أكد بأن سبب ذلك هو الشائعات والتسريبات الأخيرة التي إنتشرت بقوة على المواقع العالمية وشبكات التواصل الإجتماعي.

التسريبات كانت على لسان الاعلامي المعروف جيف جروب من خلال بودكاست Game Mess بأن استيديو EA Motive سيقوم بالكشف عن مشروعه الجديد في يوم 22 يوليو القادم  والذي يتزامن مع حدث EA Play والذي يتوقع ان يكون عودة السلسلة العريقة من جديد، وأكد المسرب جروب أن ما سيكشف عنه استيديو EA Motive سيكون مفاجأة سارة لمحبي واحدة من السلاسل المعروفة، وهذه كانت إشارة واضحة منه الى سلسلة Dead Space.

على كل حال لعبة الرعب والبقاء والخيال العلمي Dead Space لديها مكانة خاصة للغاية في قلوب محبي ألعاب الرعب، خصوصًا أنها ظهرت أول مرة في فترة فقدنا فيها تجربة مفهوم ألعاب الرعب، التي فقدت فيها التوجه الكلاسيكي التي عرفت به، و لكن سلسلة Dead Space حافظت على هذا المسار الكلاسيكي بطريقة متميزة.

وقد صدرت اللعبة أول مرة خلال عام 2009 على الحاسب الشخصي وكذلك بلايستيشن 3 وإكسبوكس 360 حيث حصلت على تقييمات ممتازة من معظم المواقع العالمية.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى