FIFA 22 تسحق eFootball 22 قبل انطلاق صافرة البداية، وكونامي ترد على الانتقادات..

مع صدور لعبة eFootball 2022 مؤخراً، سنخوض تاريخياً وبشكل سريع، حول كيفية النهوض والسقوط الوشيك لعنوان العملاق الياباني أمام الناشر العملاق EA ولعبة FIFA 22.

لا يختلف اثنان أن كل من سلسلة ألعاب FIFA التي صدرت أول مرة في عام 1993 من المطور EA، ولعبة شركة كونامي PES التي صدرت أول مرة خلال عام 1995، أن كل منهما قد هيمن على ساحة صناعة ألعاب الفيديو لعقود من الزمن، حيث شهد كلاهما بعض فترات التعثر والنجاح والمنافسة المحتدمة، وبقي الأمر على ذلك حتى صدرت FIFA Ultimate Team للعبة FIFA 09 كمحتوى قابل للتنزيل على أجهزة PS3 و Xbox 360، ومن هنا بدأ كل شيء يتغير.

ومن هنا أصبحت جميع الأرقام والاحصائيات لصالح لعبة الناشر EA، وبدأت أرقام المطور الياباني بالهبوط بشكل مخيف للغاية، حيث باعت لعبة FIFA 09 تسعة ملايين نسخة خلال فترة الاطلاق الأولى، بالمقابل باعت PES 2009 خمسة ملايين نسخة فقط في نفس الفترة، واستمر فارق الأرقام بين PES و FIFA بالاتساع، حتى وصلت الى مرحلة لم تستطع فيها بيع أقل من مليون نسخة من لعبة PES 2018، بينما باعت FIFA 18 أكثر من 12 مليون نسخة، رغم الانتقال في تطوير لعبتها على محرك Fox Engine الذي لم يشفع لها.

ومع تربع لعبة فيفا على عرش ألعاب كرة القدم لفترة طويلة، عادت كونامي مرةً أخرى بعد سنوات من الاحتضار، وهذه المرة باستراتيجية جديدة ومختلفة كلياً، ولكن يشوبها الكثير من علامات الاستفهام تجاه سلسلتها الشهيرة، حيث أعلنت عن تغيير اسم اللعبة الى eFootball 22، والانتقال في تطوير اللعبة على محرك Unreal engine 4، من خلال عملية انتقال كلي بدأتها من الصفر على حد وصف المطور لها، بالإضافة الى جعلها لعبة مجانية لجميع اللاعبين.

eFootball 22 و FIFA 22
fifa VS PES

بالطبع هذا الأمر جعل منها عرضة لانتقادات وسخرية كبيرة، بدأها اللاعبين بالسخرية من شعار e الذي يشبه رمز العملات المالية، ومع اعلان كونامي ان اللعبة الجديدة ستحتوي على محتويات مدفوعة قابلة للتنزيل، وهذا من وجهة نظر النقاد والعديد من اللاعبين معناه “ادفع من أجل الفوز” في eFootball 2022 التي ستكون رقمية فقط.

ومنذ الإعلان بشكل رسمي عن صدور eFootball 2022 التي تحمس لها محبي ألعاب كرة القدم وعشاق السلسلة، من وراء وعود الشركة، أو لسبب كونها مجانية على الأقل، والتي ستحصل بالمقابل على تحديثات مستمرة، إلا أنني لم أتوقع على الاطلاق أن تصدر اللعبة بهذا الشكل، وتصبح أسوء اطلاق كارثي خلال اليوم الأول لصدورها، لدرجة أن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي اطلق عليها اسم Cyberpunk 2.0.

جميعنا على دراية تامة أن اللعبة ما تزال في مرحلة الاطلاق، ولكن اللاعبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي قاموا بتسليط الضوء على العديد من المشاكل المختلفة التي واجهوها، وهذا بسبب الشعور بالإحباط جراء ما شاهدوه، سواء على مستوى الرسومات السيئة بشكل فاضح، أو على مستوى الذكاء الصناعي الغير مكتمل، أو على مستوى الفيزياء في حركة اللاعبين والكرة، ناهيك عن الأخطاء التقنية و قرارات التحكيم الغير منطقية على الاطلاق، والتي اخترنا لكم بعضها وسترونها أمامكم الآن.

من خلال موقع steam250.com أصبحت اللعبة مكروهة أكثر من ألعاب ضرب عليها المثل في الكره مثل Godus و Umbrella Corps و Flatout 3: Chaos & Destruction، ناهيك على انها حصلت على أكثر من 15 ألف مراجعة سلبية حتى وقت كتابتنا لهذا التقرير، وقد كتب بعضهم حول حركة اللاعبين والتي شبهها وكأنهم ينزلقون على الجليد كأنها حركات غير طبيعية، وافتقارها كذلك إلى الشعور بالوزن، والكرة بعض الأحيان تشعر ان وزنها 100 كيلو جرام، وهو الأمر الذي نتنمى من الشركة المطورة الإسراع في تدارك الأمر قبل ان تصبح فعلاً لعبة من مخلفات الماضي.

المطور وعن طريق الصفحة الرسمية لموقع eFootball، صرحت حول هذا الأمر، ورداً على شكاوى اللاعبين والهجمة التي تتعرض لها اللعبة، كتب كالتالي:

لقد تلقينا العديد من التعليقات والمطالبات حول موازنة اللعبة التي تتضمن سرعة التمرير وطريقة الدفاع، وهنا ونود أن نعترف بوجود تقارير عن مشكلات واجهها اللاعبون مع المشاهد المقطوعة، وتعابير الوجه وحركات اللاعبين وتحركات الكرة، ونحن ناسف بشدة للمشاكل ونريد أن نؤكد للجميع أننا سنأخذ كل مخاوفنا على محمل الجد ونسعى كذلك بكل جهد من أجل تحسين وتدارك الأمر، وسيتم تحديث هذا العمل باستمرار، وسنعكل على تحسين الجودة وسيتم إضافة المحتوى بشكل مستمر، بدءًا من الأسبوع المقبل، حيث هناك تحديث في أكتوبر، وفي أثناء ذلك سنتلقى مزيدًا من الآراء من خلال الاستبيانات لمستخدمينا، وسنبذل أقصى ما لدينا من أجدل إرضاء أكبر عدد ممكن من اللاعبين، ونتطلع إلى دعمكم المتواصل للعبة eFootballT 2022.

في الجهة المقابلة يبدو أن FIFA 22 التي صدرت مؤخراً تعيش أفضل أحوالها، حيث تمكن الجزء الماضي خلال الشهر الأول من بيع 1.5 مليون نسخة، وقد بلغ مجموع أرباح الشركة من نفس الجزء، أكثر من 1.6 مليار دولار منذ صدوره، وفي النفس الوقت كلنا كثير منا حزين الى ما وصل له حال لعبة PES، لأنها اعتبرت في وقت ما، منافس قوي في الساحة، وكان من الممكن أن تلجم قلياً جشع شركة EA في طور الـ FUT الذي تشتهر به.

أيضا الشيء الذي يحسب للعبة FIFA 22 هو استغلال قدرات الجيل الجديد وتقديم تقنيات جديدة مبتكرة مثل تقنية الهايبرموشن التي تجعل طريقة اللعب واقعية وتجعل اللاعب يعيش لحظات التلاعب بالكرة وكأنه في الملعب، كل هذا بالإضافة الى تقديم جودة لعب شبه خالية من المشاكل وأيضا تصاميم ومؤثرات رائعة تعكس التطور الذي وصلت اليه العاب الفيديو في هذه المرحلة.

يسعدنا أن تشاركونا آرئكم حول اللعبتين eFootball 22 و FIFA 22 ومصيرهما، ومن سيكون الفائز في نهاية المطاف من وجهة نظركم ؟ أم أن النتيجة قد حسمت مبكراً بالفعل؟

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى