خطأ فادح ربما ارتكبه مطوري لعبة GTA: The Trilogy..

ما زالت لعبة GTA: The Trilogy محل سخرية وانتقاد من قبل الكثير من مجتمع اللاعبين بسبب الجودة المتدنية التي قدمتها اللعبة ولكن الادهى والامر الان هو تسريب الكود المصدري Source Code للعبة والذي يعد خطأ فادح بالنسبة للمطور.

تسريب الكود المصدري للعبة فيديو يمكن وصفه بأنه وكأنك تقدم مصادر تطوير اللعبة ومكوناتة المشفرة على طبق من ذهب للمخترقين والمعدلين وكل من يريد ان يصنع ما يشاء باللعبة وارتكاب مثل هذا الخطأ من قبل مطور كبير مثل روكستار يعد جريمة داخلية يجب ان يحاسب عليها الكثير.

حسب مصادر مطلعة فقد تمكن عدد من المستخدمين ومنبشي الملفات ومن الوصول الى الملف المصدري Source Code للعبة GTA: The Trilogy من خلال نسخة نينتندو سويتش التي تمكن بعض هؤلاء المعدلين الوصول اليها من خلال فتح ملفات اللعبة والعبث بها.

كما اسلفنا وقوع مثل هذه الملفات الحساسة في ايدي المطورين يشبه ما يمكن وصفه بأنك فتحت ابواب الاستيديو المطور للعبة للمخترقين من اجل العبث وصنع ما يشائون بها ولكن نتوقع ان لا يقدم احد منهم على التعجل واستخدام هذه الاكواد كون روكستار تمتلك قوة قانونية يمكنها ملاحقة كل من تسول له نفسه بأن يتعدى على ملكياتها وقد شاهدنا ذلك خلال المرحلة الماضية عندما بدأت الشركة بمهاجمة وسحب مودات التعديل التي صنعها مطورين هواة واغلاقها بالكامل.

في كل الاحوال ربما كان سبب سحب نسخة الحاسب الشخصي من خلال مشغل روكستار والذي مازال مستمر الى الان وهو نفسه هذا السبب حيث تحجج المطورين بأن اللعبة تحتوي على ملفات لا يجب ان تكون متواجدة في اللعبة وربما القصد هنا ملفات الكود المصدري Source Code للعبة.

لا يوجد اي تصريحات رسمية حول الامر حتى الان من شركة روكستار وفي الاغلب لن يكون هناك اي تصريحات ولكن ننتظر فربما يتم سحب نسخة نينتندو سويتش خلال الساعات القادمة في حال تم تأكيد الامر.

لعبة GTA: The Trilogy متاحة الان على جميع المنصات المنزلية والحاسب الشخصي حيث حصلت اللعبة على تقييمات متدنية وهوجمت من قبل الجمهور بسبب المشاكل التقنية والمحتوى الضعيف الذي قدمته.

المزيد عن GTA : The Trilogy

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى