بداية انفراج الأزمة، بوبي كوتيك رئيس شركة Activision Blizzard يغادر الشركة ..

بعد مسلسل طويل من الاتهامات الخطيرة، والتحقيقات القضائية التي طالت كبار مسؤولي شركة Activision Blizzard التي على اثرها غادر العديد من مسؤولوها بسبب الدعوى القضائية التي وجهت الى إدارة الشركة من قبل موظفيها في شهر مايو الماضي، بسبب بيئة العمل الغير لائقة والتحرش والسلوكيات السامة والتمييز داخل الشركة، غادر أخيراً الرئيس التنفيذي بوبي كوتيك.

قبل عدة أسابيع، وعلى اثر نفس الاتهامات، غادر الرئيس التنفيذي لشركة Blizzard  ألين براك الذي كان ضمن المتهمين في تلك القضايا، والذي يشغل كذلك منصب المنتج التنفيذي لشركة World of Warcraft بالإضافة الى رئاسة شركة Blizzard Entertainment منذ أكتوبر من عام 2018، ثم غادر بعدها Dan Bunting الرئيس المشارك في استديو Treyarch مطور سلسلة Call of Duty: Black Ops، على اثر نفس الاتهامات التي طالته.

وبعد يوم واحد من اضراب عمال Activision Blizzard التي نظمت من قبل التحالف العمالي ABetterABK الذي كان يدعو بشكل مستمر إلى تحسين ظروف العمل في الشركة، ومطالبة الرئيس التنفيذي لشركة أكتيفجين Blizzard بمغادرة الشركة والعديد من المديرين التنفيذيين الآخرين، واستمرار مجلس إدارة الشركة بالتسمك بخدمات Bobby Kotick الذي أعلن عن تخفيض راتبه.

اضراب عمال الشركة يوم الأربعاء 17 نوفمبر 2021

وتحت وطأة التداعيات القانونية المحتملة، وتهديدات المستثمرين والداعمين للشركة بالمطالبة بإسقالة بوبي كوتيك، فقد انتصر عمال الشركة أخيراً في تحقيق أهم مطالبهم، دعا المساهمون في الشركة الناشرة الرئيس التنفيذي Bobby Kotick إلى الاستقالة، وتقاعد مديري مجلس الإدارة الأطول خدمة، وهما Brian Kelly و Robert Morgado بحلول 31 ديسمبر، وهو ما سيضع نهاية لهذه الأزمة.

اقرأ المزيد حول أزمة شركة Activision Blizzard:

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى