Konami و Sega و Square Enix وقبلهم Ubisoft سيُغرقون عالم الالعاب برموز NFTs ..

منشئي المحتوى وشركات الألعاب هم الرابح الأكبر من NFTs وليس اللاعب..


مشاريع الرموز الغير قابلة للاسترداد NFTs أصبحت من أكثر المشاريع التي بدأت بعض الشركات بالتوجه لها خلال الفترة المقبلة، ورغم ذلك لا يزال هذا المصطلح مبهماً وغير مفهوم لدى معظم اللاعبين وعلاقة شركات تطوير الالعاب مثل يوبي سوفت، وكونامي وسيجا والعديد من الشركات الأخرى.

في وقت سابق من هذا العام، ذكر Haruki Satomi الرئيس التنفيذي لشركة Sega في بيان له، ان شركته مهتمة بتجربة NFTs، ولكن في نفس الوقت اعترف بالمشاعر السلبية المحيطة بهذه الخطوة، وأعرب عن حذره بشأن الكيفية التي ينبغي أن تمضي بها الشركة في الأمر.

اليوم تم التأكيد على أن شركة Sega قدمت علامتين تجاريتين الى مكتب براءات الاختراع الياباني في شهر ديسمبر من العام الماضي، “Sega NFT” والثاني هو “Sega Classics NFT Collection”، وهذا بناءً على ما أكده موقع VGC، وهو ما يعتبر قراراً مسبقاً من الشركة اليابانية في الخوض في هذا المجال المشبوه والذي قد يشكل خطراً على عالم مفهوم ألعاب الفيديو.

رئيس شركة Square Enix يوسوكي ماتسودا، أكد في وقت سابق كذلك، ومن خلال رسالة طويلة وجهها الى عمال وموظفي الشركة عبر الموقع الرسمي لها، أكد من خلالها على قيام الشركة بتحديد أهدافها خلال الأعوام المقبلة وفرص الاستثمار المستقبلي في مجال NFTs.

وهو المجال الذي ستقوم الشركة بالاستثمار فيها بشكل قوي، حيث تم دراسة التوسع بألعاب العملات المشفرة و Blockchain، والتي أصبحت ضمن الخطط الرسمية للشركة اليابانية، ويرى ماتسودا أن الناس متحمسين للغاية من أجل دخول هذا المجال، “لا أعلم أن يعيش هذا الشخص”! وعن أي ناس يتكلم؟

يوسوكي ماتسودا

شركة كونامي حدث ولا حرج، فهي دوماً السباقة في مجال البحث عن مصادر الربح المنافية لمفهوم ألعاب الفيديو التقليدية، مثل الاعتماد على آلات الكازينو والقمار واستخدام علامتها التجارية، والتوجه القوي في مجال العملات الدقيقة المنتشرة في جميع ألعابها، حيث أصبح التوجه الأول لدى الشركة.

Konami تأخرت هذه المرة في ركوب موجة العملات المشفرة، حيث استغلت الشركة الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والثلاثين للعبة Castlevania من أجل الإعلان عن دعم رموز NFTs، رغم أنها لن تكون عناصر موجودة داخل اللعبة، بل أعمال فنية رقمية من اللعبة.

شركة Ubisoft كانت السباقة في دخول هذا المجال من خلال منصة Ubisoft Quartz التي أنشأتها خصيصا لذلك، ورغم مطالبات اللاعبين، وعدم الارتياح من قبل موظفيها، إلا أنها ماضية في خطتها، وأكدت أن اللاعبين سيعتادون على الأمر، وهذا قيل على لسان ديدييه جينيفوا المدير الفني لخدمة Blockchain لدى Ubisoft.

المطور GSC World كان يخطط من أجل دمج NFTs في لعبتهم المقبلة Stalker 2، ولكن بعد ردود فعل عنيفة من قبل اللاعبين والمتابعين عبر حسابات المطور الرسمية، أعلن المطور عن إيقافه لمشروع دعم رموز NFTs في لعبتهم، وقدم اعتذاره لجميع اللاعبين.

يرى الخبراء والمحللين ان دخول شركات الألعاب في مجال العملات المشفرة و NFTs سيجلب معه بيئة غير آمنة، وسيعود بالنفع فقط بالدرجة الأولى على منشئي المحتوى وشركات الألعاب الذين سيكونون الرابح الأكبر منها وليس اللاعب..

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى