شاهد مقارنة بين اطوار الاداء، الجودة والوضوح داخل لعبة Dying Light 2..


لعبة Dying Light 2 تبعد عنا اسبوعين تقريبا من حيث موعد الاطلاق ومازال مطوريها في استديو Techland يكشف عن المزيد عنها من خلال فيديوهات قصيرة، اخرها مقارنة بين اطوار اللعبة..

لعبة Dying Light 2 كغيرها من الالعاب ستدعم عدة اطوار للعب بعدة نتائج سترضي اقسام اللاعبين المختلفة، يمكنكم مشاهدة العرض اعلاه الذي يعطينا الفرق بين طور الاداء وطور Ray Tracing تتبع الشعاع وطور تقنية 4K للعبة، والذي قد يساعدكم على اختيار الطور الذي يناسبكم لتجربة افضل.

اما في حال لم تلحظوا الفروقات، دعونا نخبركم ادناه عن الفروقات بين الاطوار الثلاثة وكيف ستؤثر على تجربة اللعب بناء على ما تريدونه انتم كلاعبين كالاتي:

  • طور الاداء او Performance: هذا الطور سيأتي مع سرعة 60 اطار لكل ثانية واعلى، مخصص لمن يبحث الاداء الثابت والسلس للعبة بدون تقطيع او تأخير في جودة الفيديو.
  • طور الجودة او Quality: هذا الطور سيركز مع تقنية Ray Tracing للعبة ويعمل معها بشكل كبير.
  • طور الموضوع او Resolution: هذا الطور سيعمل مع تقنية 4K خصيصا لمن يبحث عن نقاء الصورة وتفاصيلها.

اللعبة اصبحت محور اهتمام كبير بعدنا اعلن مطورها عن حاجة اللاعبين الى ما يقارب 500 ساعة من اللعب لانهاءها قبل توضيح مقصده بالكامل،حيث تبين ان هذه المدة تخص جمع كل الاشياء واكتشاف كامل خريطة اللعبة وانهاء المهام الرئيسية والجانبية وفتح جميع الحوارات الخاصة بالشخصيات البالغ عددها 40 الف حوار وايضا العثور على جميع النهايات.

اما في حال كنت لاعب عادي يدخل للانهاء فقط بدون التطرق الى كل ما ذكر اعلاه، ستحتاج فقط الى 20 ساعة لعب ويمكنكم متابعة باقي التفاصيل الاخرى الخاصة بمدة اللعب من هنا، وسابقا هذا اليوم اكد المطورين ان اللعبة ستدعم الترقية المجانية بين الجيلين ولكن ليس في كل شيء وايضا يمكنكم متابعة كامل التفاصيل هنا.

اما الان اخبرونا ادناه عن اطوار اللعب التي ستختارونها للوصول الى تجربة اللعب الافضل بالنسبة لكم عندما، يتم اطلاق اللعبة في الرابع من شهر فبراير (2) المقبل على جميع المنصات المنزلية الحالية والسابقة بالاضافة الى الحاسب الشخصي.

تابعنا عبر تطبيق Google News

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى