أرقام لاعبي Redfall وصلت الى صفر أحياناً على منصة Steam خلف Forspoken

شهدنا جميعاً الإطلاق الكارثي التي عانت منه واحدة من أهم حصريات اكس بوكس المنتظرة لهذا العام، وهي لعبة التصويب Redfall من تطوير استديو Arkane.

لعبة Redfall تعرضت للكثير من الانتقادات السلبية بسبب ضعف اداء اللعبة التقني وضعف الذكاء الصناعي والعديد من المشاكل الاخرى التي جعلت اللعبة تحصل على تقييمات متدنية من النقاد واللاعبين على حد سواء.

رغم صدور بعض التحديثات التي تعمل على تحسين اللعبة، وفي أثناء انتظار صدور التحديث الذي يجلب معه أداء 60 إطار في الثانية، يبدو أن وضع اللعبة وصل الى مراحل حرجة وخطيرة للغاية من حيث اعداد اللاعبين النشيطين.

من خلال منصة Steam Charts المتخصصة في جمع ببيانات وإحصاءات اللاعبين، ظهر أن لعبة التصويب Redfall وصلت الى مرحلة الاختفاء التام للاعبين النشيطين أو المتزامنين، ففي تاريخ 30 ماي الماضي، لم يكن هناك أي لاعب يلعب اللعبة على الإطلاق، أي “صفر” في أعداد اللاعبين.

تكرر هذا الأمر في اليوم الوالي، حيث وبعهد أن صعدت أعداد اللاعبين الى متوسط 100 لاعب، عاد اللاعبين للاختفاء مرة أخرى لتصبح صفراً جديداً للمرة الثانية من صدورها. في الوقت الحالي يتراوح متوسط أعداد اللاعبين ما بين 30 الى 100 لاعب نشط بشكل متزامن. لتصبح خلف لعبة Forspoken.

في سياق متصل، ووفقًا لتقرير جديد كتبه به الصحفي “جيسون شراير” من مجلة بلومبيرج، والذي كان عبارة عن مجموعة من التحقيقات حول تطوير اللعبة، والتي تبين فيها أن رد الفعل حولها لم يكن مفاجئًا بالنسبة للمطورين في استديو Arkane، وهذا ما أكده عشرة مطورين عملوا على للعبة، ورفضوا الكشف عن هويتهم، وحين سؤالهم حول سبب هذا التدهور التي شهدته اللعبة كانت هناك معلومات جديدة نسمعها لأول مرة منها.

  • هناك الكثير من القضايا التي أثرت على تطوير اللعبة من بينها استنزاف المجهودات وفقدان التوجه.
  • النقص الدائم في عدد المطورين أثر بشكل كبير على عملية تطوير Redfall.
  • غادر حوالي 70 بالمائة من المطورين في Arkane بعد تطوير لعبة Prey، وتحديداً أثناء تطوير لعبة Redfall.
  • المطور Arkane كان على علم بأن اللعبة كانت في مأزق.
  • رد فعل اللاعبين والتقييمات لم تكن مفاجئة للمطورين.
  • تم تصميم اللعبة في الأصل كلعبة خدماتية.
  • المطور كان يأمل بأن تقوم شركة مايكروسوفت بإعادة تطوير اللعبة بعد ان تم الاستحواذ عليهم.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button