لعبة الرعب النفسي DARQ تحصل على عرض جديد وموعد إطلاق..

أعلن المُطور المُستقل Unfold Games أنّ لعبته الرعب النفسي DARQ التي ينتظرها الكثيرين سوف تصدر الشهر القادم على الحاسب الشخصي، وتحديداً في الخامس عشر من أغسطس على متجر ستيم. الى الآن، لا يوجد أيّ معلومات حول إصدار اللعبة على منصات أُخرى لكن على حسب كلام المُطور سابقاً، اللعبة قد تصدر على أجهزة اللعب المنزلية بعد عام من إصدارها على الحاسب الشخصي، هذا يعني أنّه من الممكن أن نراها على البلايستيشن 4 والنينتندو سويتش والاكسبوكس ون بنهاية هذا العام او العام القادم.

حصلنا على عرض إطلاق جديد مع الإعلان عن موعد إصدارها. العرض التشويقي يظهر لنا عالم اللعبة الغريب والكابوسي والجو المُميز الذي سوف نقوم بتجربته في اللعبة. يُكنكم مشاهدة العرض أعلاه حيث تحكي لعبة DARQ عن قصة لويد، صبي محاصر في حلم واضح او جلي (Lucid Dream)، ثم يتحول حلمه سريعاً إلى كابوس  لا يستطيع أن يستيقظ منه. إن كنت لا تعلم معنى هذا الحلم فتدل عبارة “الحلم الجلي” Lucid Dreaming أو (الحلم الواضح) على ما تعنيه العبارة بالضبط حيث يدخل أثناءها الشخص في حالة الحلم وفي نفس الوقت يصبح أو يبقى واعياً، ويقول البعض أنّه بإمكان الشخص التحكم بالحلم.

وصف اللعبة الرسميّ يقول: “أثناء استكشاف أظلم أركان وعيه الباطن، يتعلّم لويد كيفية النجاة من هذا الكابوس من خلال ثني قوانين الفيزياء ومعالجة النسيج السائل لعالم الأحلام”، “عدا الألغاز التي تتحدى الجاذبية، سيتعين على Lloyd التسلل عند وجود أعداء قريبين, ليست لديه فرصة للفوز في مواجهة مفتوحة، لأنّ المخلوقات التي سيواجهها أقوى بكثير وأسرع منه. بدلاً من ذلك، عليه أن يعتمد على تخطيط دقيق لتجنّب إكتشافه.”

مُطور اللعبة فلاد ماهولتس الذي قام بتطوير اللعبة تقريباً كاملة بنفسه قال أنّها أخذت أكثر من عشرة آلاف ساعة من وقته لتحويلها من فكرة إلى منتج قابل للعب. شاركونا برأيكم حول اللعبة، للصراحة شعرتُ بنسمات لعبة Little Nightmares، اللعبة بالتأكيد تبدوا واعدة وسأحاول تجربتها رغم أنني لا أُفضل ألعاب الرعب.

اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock