مُطور DARQ يُوضح سبب رفضه لإطلاق اللعبة كحصرية على متجر إيبيك..

كشف مُطور لعبة الألغاز والرعب DARQ عن رفضه لصفقة حصرية لمتجر Epic Games Store، وقال أنّ يجب على إيبيك السماح للألعاب المُستقلة بالبيع في وقت واحد على متجرها ومتاجر أُخرى مثل ستيم.

قامت شركة إيبيك بالتواصل مع Wlad Marhulets المُطور الوحيد الذي قدم لنا اللعبة تحت اسم استديو Unfold Games بعد ثلاثة أيام من كشفه عن موعد إطلاق لعبته على متجر ستيم. قالَ: “في الثلاثين من يوليو تم الإتصال بي من قبل متجر إيبيك واقترحوا أن أبرم إتفاقية حصرية معهم بدلاً من إطلاق DARQ على متجر ستيم. قد أوضحوا أنّ إطلاق دارك بشكل غير حصري ليس خيارًا. لقد رفضت عرضهم قبل أن تتاح لنا فرصة التحدث عن المال.”

صدرت اللعبة على متجر ستيم  هذا الاسبوع وقال مارهوليتس أنّه “غالباً ما” سوف يربح أموال أقل عن طريق بيعها على متجر ستيم على عكس لو قَبِلَ صفقة إيبيك التي كانت ستتحق له مربح أكيد. “فكرة الحصول عى دفعة أولية وعلى أرباح مضمونة أمر رائع”، هذا ماقاله المُطور لكنّهُ لم يرد أن يكسر بوعده للاعبين الذين ينتظورن شراء اللعبة على متجر ستيم وأضاف أيضاً:

إنّ سحب اللعبة من متجر ستيم بعد أيام قليلة من إعلان تاريخ إطلاق اللعبة عليه قد يدمر مصداقية الاستديو الخاص بي إلى الأبد. أرغب في أن يكون لدى عملائي ثقة في أنّ كلامي يعني شيئاً ما، خاصةً عندما يكون الإعلان مهماً مثل تاريخ الإطلاق او المنصة التي ستتطلق عليها اللعبة.

أنّ للصراحة أُحيّي المُطور واحترمه على رأيه رغم أنّه قد لايكون الخيار الأمثل للاستديو إلا أنّه بالفعل كسب ثقة جميع اللاعبين. أراد أن يقدم للاعبين حرية الشراء في المكان الذي يريده حيثُ قال أنّه سوف يقوم ببيع اللعبة أيضاً على متجر GOG. وقال أيضاً “أتمنى لو تسمح شركة إيبيك لبيع الألعاب المُستقلة على متجرها دون أن تكون حصرية كما يفعلون بالألعاب الضخمة التي لم تصدر بعد (سايبربنك 2077 مثلاً)، لكيّ يمتلك اللاعبين بالإستمتاع بما يريدون أين مايريدون”.

أضاف مارهوليتس أيضاً أنّه “لا يتحدث على اسم بقية المطورين”، وأنّ قبول استديوهات أُخرى لعروض إيبيك الحصرية قد تكون الخيار الأفضل لهم على المدى الطويل. فقد قال: “لدى كل استديو مستقل قصته الفريدة وعليه التعامل مع مجموعة عقبات خاصة به. هذه الألسباب هي أسبابي انا فقط. لقد كان رفض هذا العرض مناسباً للعبتي لكنه قد لايكون مناسباً للألعاب والاستديوهات الأُخرى، حيثُ قد تختلف أهدافها وخططها طويلة المدى عن أهدافي وخططي”.

بالتأكيد كلام المُطور صحيح تماماً. يمكنكم تجربة لعبة DARQ على الحاسب الشخصي عن طريق متجر ستيم. تتمحور اللعبة حول قصة لويد، صبي محاصر في حلم واضح او جلي (Lucid Dream)، ثم يتحول حلمه سريعاً إلى كابوس لا يستطيع أن يستيقظ منه. إن كنت لا تعلم معنى هذا الحلم فتدل عبارة “الحلم الجلي” Lucid Dreaming أو (الحلم الواضح) على ما تعنيه العبارة بالضبط حيث يدخل أثناءها الشخص في حالة الحلم وفي نفس الوقت يصبح أو يبقى واعياً، ويقول البعض أنّه بإمكان الشخص التحكم بالحلم.

شاركونا بآرائكم حول قرار المُطور، هل توافقونه وما رأيكم بالحصريات؟ أخبرونا بالتعلقيات!

اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock