غوغل ستاديا تستحوذ على استديو جديد لدعم حصرياتها..

منصة غوغل ستاديا السحابية لم تكن ذاك المشروع الناجح التي حلمت به عملاقة التقنية غوغل، فعند الإطلاق واجهت المنصة الكثير من المشاكل وحصلت على نقد كبير من مجتمع اللاعبين ومختلف مواقع النقاد. هذا الأمر لم يُحبط الشركة إنما جعلها تعمل أكثر على المنصة ويبدوا أنّها بدأت خطوتها الأولى بتوسيع استديوهات الطرف الأول خاص بها من أجل دعم حصرياتها المستقبلية، الاستحواذ هذا المرة كان من نصيب استديو Typhoon الذي يعمل حالياً على Journey to the Savage Planet.

استديو Typhoon تم تأسيسه من قبل أليكس هاتشنسون، المدير الإبداعي السابق في يوبيسوفت ومن قبل ريد شنايدر، المنتج التنفيذي السابق لـ Electronic Arts. حصلنا على هذا الخبر من قبل بيان رسمي نشرته جيد ريموند المسؤولة عن قسم الألعاب في ستاديا حيثُ عبرّت به عن حماسها لإنضمام استديو يُشارك رؤيتهم لفريق Stadia Games. وفقا  لجيد أيضاً، هذا أول استحواذ للمنصة السحابية لكنهم يريدون عمل المزيد من الاستحواذات المُستقبلية.

لعبة الاستديو الحالية Journey to the Savage Planet هي من نوع مغامرات من منظور الشخص الأول حيثُ تسقط على كوكب مشهور بمعدات قليلة لاستكشافه ويجب عليك معرفة ما إن كان هذا الكوكب مناسب للسكن البشري او لا. ستصدر اللعبة كما كان مُخطط لها على كل من الحاسب الشخصي والبلايستيشن 4 والاكسبوكس ون في الثامن والعشرين من يناير العام القادم.

من بين العناوين المتوفرة على ستاديا، لا يوجد سوى لعبة الرعب الكرتونية المستقلة Gylt حصرية للمنصة ولم يؤكد مطورها بعد ما إذا كانت ستأتي لباقي المنصات بنهاية المطاف أم لا. ما رأيكم بالاستحواذ؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات ادناه!

اقرأ المزيد  مصدر: جزئين من لعبة Silent Hill تحت التطوير و سيتم الكشف عنهما قريبا..

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock