تقريرصور

إليك مقارنة بين النسخة الأصليّة والمُطوّرة من لعبة Final Fantasy VII — تطور رائع!

النسخة المُطوّرة من لعبة Final Fantasy VII أذهلت الجميع لحد الآن من بدايتها كما فعلت النسخة الأصلية عندما صدرت على البلايسيتشن 1 بعام 1997. بهذه النسخة رأينا تطور الرسومات والتقنيات الذي وصلنا له بعامنا الحالي ورأينا شخصيات اللعبة المحبوبة مثل كلاود وتينا (التي يعشقها الكثيرين) بأفضل طقية ممكنة. بسبب وجود ثلاثة وعشرين عام بين كلا النسختان، قررنا عمل مقارنة بسيطة تظهر لكم التطور السريع الذي يحدث بعالم ألعاب الفيديو.

شخصية Aerith

شخصية أيريث – Aerith هي واحدة من أول الشخصيات الرئيسية التي نراها في بداية لعبة Final Fantasy VII وهذا أمر متوقع نظراً لأنّها تلعب دور مهم بالقصة وتصميمها بالنسخة المُطوّرة ممتاز ويظهر لنا جمالها وكيف رأيناها جميعاً في أواخر التسعينات.

بداية الإثارة والمغامرة

أول مرة تتحكم بها بشخصية كلاود في Final Fantasy VII تكون عندما يقفز من أعلى القطار ويجتمع مع كل من باريت وجيسي وباقي العصابة ومن هناك تأخذك اللعبة إلى القتال والمواجهة الأولى.

القتال

قد يكون أضخم تغيير في النسخة المُطوّرة من الجزء السابع هو نظام القتال الذي لم يعد يعتمد على نمط الأدوار. بالتأكيد ما زال نظام القتال هذا موجود للأشخاص الذين يفضلوه إنما نظام القتال الرئيسي أصبح مُركّز أكثر على الإثارة وخوض التجربة مثل باقي ألعاب سكوير إنيكس الأُخرى (Kıngdom Hearts 3 مثلاً).

المفاعل الكبير

في القسم الافتتاحي من لعبة Final Fantasy VII هناك لحظة أصبحت أيقونة فيها وهي عندما ينظر بطل اللعبة (كلاود) إلى متفاعل ماكو قبل أن يدخل عليه. في النسخة المُطّورة أصبح هذا المتفاعل او المبنى الضخمة أجمل بمراحل.

قتال العقرب الآلي

العقرب الآلي هو أول عدو يختبر مهاراتك بالقتال بعد ما تعلمت طريقة لعب اللعبة. بالتأكيد الزعيم بالنسخة الأصلية كان أصعب إنما بالنسخة المُطوّرة كان يرحم أكثر لكنه بالتأكيد حافظ على حضوره.

كلاود وتيفا اليافعين

لدى الجميع تقريباً ذكريات وهو يجلسون مع أحد أصدقائهم تحت السماء ويتحدثون عن مواضيع مختلفة وهذا ما كان يحدث بهذا المقطع بالنسخة الأصلية والتي تمكنت سكوير إنيكس من إعادة إحيائه بطريقة مُبهرة جداً مع المحفاظة على تفاصيله بالنسخة المُطوّرة من Final Fantasy VII.

كنيسة أَيريث

تعتبر أيضاً كنسية أَيريث أحد الأماكن المُميزة في لعبة فاينال فانتاسي 7، فعلى الرغم من أنّها مُحطّمة إنما تعتبر جميلة جداً خاصةً بسبب الأزهار التي زرعتها أَيريث وبسبب الفتحة بالسقف التي يأتي منها ضوء الشمس. في النسخة المُطوّرة رأينا التطور الضخم الذي وصلنا إليه بقوة الرسومات وكيف جعل هذا المكان يبعث بالحياة.

ما رأيكم أنتم بهذا التطور وهل توقفتم للحظة داخل النسخة المُطوّرة من Final Fantasy VII لمشاهدة مناظرها الخلّابة؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار