تقرير

اليوم قبل عشرة أعوام صدرت لعبة Red Dead Redemption, لنتكلم عنها سويّاً..

لعبة Red Dead Redemption صدرت لأول مرة اليوم قبل عشرة أعوام على كل من البلايستيشن 3 والاكسبوكس 360 وهي الجزء الثاني من سلسله ريد ديد التي صدرت لأول مرة قبل ستة عشرة عام في حال وضعنا لعبة Red Dead Revolver ضمن اجزاء السلسلة.

في Red Dead Redemption أبهرتنا روكستار كما تفعل دائماً بعالمها المفتوح وجعلتنا نتعلّق بقصة جون مارتسون الذي يجب عليه التعاون مع الحكومة غصباً عنه وصيد أصدقائه السابقين وتقديمهم للعدالة.

إلى عام 2017، باعت لعبة Red Dead Redemption أكثر من خمسة عشرة مليون نسخة وحصلت على العديد من الجوائز المختلفة مثل جائزة لعبة العام ويعتبرها النقاد من أفضل ألعاب الفيديو على الإطلاق وبالتأكيد هي مهدّت الطريق بشكل كبير للعبة ريد ديد ريديمبشن 2. لنتحدث عن عملية تطويرها سويّاً، استغرقت عملية التطوير حوالي الخمسة أعوام وعَمِلَ عليها أكثر من ثمانمائة شخص من استديوهات روكستار المختلفة إنما فريقها الرئيسي كان روكستار سان دييجو. استخدمت اللعبة مُحرّك ألعاب روكستار المتقدم المعروف باسم RAGE ووفقاً لتقرير تم نشره قبل عشرة أعوام على موقع نيو يورك تايمز (يمكنك الاطلاع على تقريرنا الكامل حول هذا المحرك هنــا)، وصلت تكلفة تطويرها بين الثمانين إلى المائة مليون دولار أمريكي مما جعلها واحدة من أغلى ألعاب الفيديو على الإطلاق.

لقد تم الإعلان عن اللعبة لأول مرة في الثالث من فبراير 2009 وتم نشر العرض التشويقي الأول الذي تعرفنا من خلاله على بطل اللعبة، جون مارتسون في الواحد من ديسمبر 2009. شاهدوه بالأسفل وتذكروا الأيام الجميلة. في حال لم تلعبوها، شاهدوه أيضاً لرؤية التطور التقني الرهيب الذي وصلنا إليه بألعاب الفيديو.

متوسط تقييمات لعبة Red Dead Redemption هو خمسة وتسعين بالمائة بناءً على ستة وتسعين مراجعة وتقييم وفقاً لموقع ميتاكريتيك، هذا ما يجعلها واحدة من أفضل الألعاب إلى الآن من ناحية التقييمات وأيضاً كما ذكرنا أعلاه، اللعبة حققت نجاحات تجارية ممتازة بمبيعها لأكثر من خمسة عشرة مليون نسخة إلى ببداية عام 2017.

من أكثر الأشياء التي تم مدحها باللعبة هي الرسومات والبيئة والعالم المتفوح والواقعية والكثير من التفاصيل الصغيرة التي زادت من متعتها وبعض النقاد قالوا عنها أنّها أفضل لعبة قامت روكستار بتطويرها (هذا الكلام في 2010 بالطبع). بجانب ذلك تم مدح الموسيقى والتمثيل الصوتي الخاص بها بشكل كبير وحصلت على جوائز فيهم أيضاً. بناءً على البيانات الموجودة في موقع ويكيبيديا، فازت اللعبة بتسعة وثلاثين جائزة في 2010 و 2011.

الجزء الثاني من اللعبة أيضا حقق تقييمات أعلى حيثُ وصل متوسط تقييماته إلى سبعة وتسعين. الآن الكثيرون متشوقون لمحتوى إضافي جديد ويأملون أن يحدث ذلك كما حصل مع لعبة Red Dead Redemption الأولى التي حصلت على محتوى إضافي (Undead Nightmare DLC) أخذنا إلى نهاية العالم وأحضرَ الموتى السائرون.

ما هي ذكراكم المُفضلة في لعبة العالم المفتوح بالغريب القديم؟ شاركونا بالتعليقات ادناه وكل عام وانت بخير يا ريد ديد ريديمبشن!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار