مقالاتموضوع مميز
مميز

ارحمو عزيز قوم ذل.. كوجيما تلقى أكبر طعنة من جمهوره !!

مع الأسف الشديد هيديو كوجيما ما زال يتلقى ضربات موجعة بسبب لعبة Death Stranding والمبيعات المخيبة للأمال والتي تحفظت عليها سوني حتى الآن عن العدد الحقيقي لمبيعاتها على جهاز بلايستيشن 4، وكل الأرقام هنا وهناك مجرد أرقام تقديرية، ولكننا سنعتمد بشكل مبدأي على أنها أرقام مخيبة، وبالتأكيد سيتساءل المتابع العزيز و القارىء، ماهو سبب طرح الموضوع في هذا الوقت ؟ وما علاقة جمهور كوجيما في مشاكله ومشروعاته المستقبلية وصناعة الألعاب بشكل عام..؟!

سأجيب بشكل جزئي  على التساءل الأول، حيث  أن السبب الثاني لطرح هذا الموضوع هو اقتراب صدور اللعبة على جهاز الحاسوب، والذي يعتبر احدى أكبر وأكثر المنصات الترفيهية انتشاراً بين اللاعبين، ولكن!! مازال هناك شىء أساسي يربط موضوعي بأمر قد يمس صناعة الألعاب وجودتها على مدى السنين القادمة، وخاصة مع موعد اقتراب صدور الجيل الجديد من أجهزة الكونسول..

ولكن ما علاقة كل هذا بموضوعنا ؟

في الحقيقة سأتكلم بكل صراحة وقد يغضب البعض بسبب رأي الخاص.. وقد يتفق معي البعض الاخر، لأنه وكما نعرف جميعاً أن ارضاء الجميع غاية لا تدرك بتاتاً ولكن طرح وجهات النظر دائما مرحب به دون ضغينه، فالصدمة التي تلقاها الجمهور من طريقة اللعب في لعبة Death Stranding كانت في الحقيقة قوية ومدوية ولاحظها القاصي والداني، وأثرت على مبيعات اللعبة بشكل كبير، وهذا الأمر عاد بكل تأكيد بالسلب على استديوا التطوير Kojima Production، المشكلة الكبيرة وهي لب حديثنا هنا، وللأسف فئة كبيرة من الجمهور تعاملت مع الموضوع بشكل عاطفي مبالغ فيه، وهنا أقصد بالضبط جمهور كوجيما الذي طالما كان نجمهم المخضرم في عالم الالعاب، بالاضافة الى التقارير واليوتيوبرز والمؤثرين بشكل عام  وحتى المراجعات و أشهر المواقع العالمية قامت بأنتقادها بشكل لا يرحم.

The “True” review of Death Stranding : DeathStranding

الجميع سيتفق معي بأن عامل التاريخ والنجاح للمطور الموهوب كوجيما كان السبب الأكبر في انتقاد لعبته، بل ووصل الأمر لأنتقاده ومعاداته شخصياً، وأتهم بأنه اضاع اموال التطوير التي منحتها اياه سوني على الممثلين والفرق الموسيقية والخ….
ولم يستغلها جيداً في تطوير نظام لعب (يرضي الجميع فيه) وكأنه يريد ان يجذب هذا الجمهور من خلال شهر هؤلاء الممثلين بدل ان يجذبهم بمتعة القصة ونظام اللعبة ليعتقد البعض انه خدعهم, او هكذا ظن الكثير.

الذي لم يتخيله اللاعب بعد ذلك الهجوم بأنه تجاهل كل من اٌعجب في اللعبة من لاعبين اخرين، بل وأنكر تاريخ كوجيما والهامه للاعبين بل وللمطورين الاخرين، حيث أًصبحت متيقناً بأن مقولة (ناكر الجميل اذا وجد من يسعده اليوم، نسي من أسعده بالأمس) أصبحت متجسدة فعلياً .. للاسف نعم هذه هي حقيقة ماحدث ويحدث الان.

تجاهل العديد من هؤلاء قصة اللعبة العميقة، التصوير السينيمائي المتقن للغاية، الموسيقى الجذابة، العالم الجذاب بألوانه، وطريقة اللعب المبتكرة، تفاعل اللاعبين فيما بينهم، ربط العوالم بمفهوم مختلف كلياً، وتم تركيز انتقادهم على المشاهد المتكررة و التوصيل والعالم فارغ من التفاصيل الصغيرة !!!

جوردان فوت-روبيرتس و كوجيما

كوجيما كان معتاداً على تشويقه وتلميحاته لمشاريعه القادمة، كان متفاعلاً مع الاعلاميين والصحفيين والمعجبين، والان تستطيع ان تقول بأنه اختفي جزئياً في الاونة الاخيرة عن الظهور، وأصبح ظهوره نادراً جداً وقد يظن البعض ان السبب هو انشغاله على مشاريعه القادمة ولكن الحقيقة انه اصبح يتهرب من الاحتكاك بالجمهور الذي كان يعتبره في يوم من الايام جمهوره الذي سيسانده حتى وان فشل من وجهة نظره ولكن كل ما حدث انه هذا الجمهور اصبح يتهجم عليه وينتقده انتقاد لاذع لا يرحم.

لكن الحقيقة ان كوجيما لم يفشل، و لعبة Death Stranding كذلك وذلك لان اللعبة تقدم فكرة جديدة مختلفة عن الافكار الاعتيادية التي نجدها في العاب الفيديو الاخرى وقد لا يتقبلها البعض وهذا ما قاله كوجيما في اكثر من مناسبة قبل صدور اللعبة وبعد ذلك ايضا ولكن هذا لم يرحمها من الانتقادات السلبية, رسالتي هذه موجهة الى كل لاعب وكل نشاط على اليوتيوب والتويتر والانستقرام قام هاجمه بشكل غير مبرر، وسخر من اللعبة بشكل غير موضوعي باستخدام عبارات ساخرة مثل ( دليفري، وشحن والخ… ) وساهم بأنخفاض المبيعات ولو بنسخة واحدة على الاقل، وللرد عليهم أكد مصدر موثوق في موقع NeoGAF بأن اللعبة وصلت الى نقطة التعادل التجاري (BEP)، أي بمعنى اخر انه الايرادات أصبحت متساوية مع النفقات التي تم صرفها على تطوير اللعبة، وهذا خلال اقل من عام، وبالنسبة لعنوان وفكرة جديدة كلياً، يعتبر نجاحاً بأتم معنى الكلمة.

كوجيما

اتمنى كلاعب ان لا تؤثر هذه الحملات التي قادتها عاصفة من الاراء العاطفية والغير موضوعية والساخرة بشكل عشوائي على أداء هذا المطور المخضرم وان يستمر في تقديم ابداعاته لنا في مشاريعه المستقبلة وان تستمر شراكتة مع سوني رغم اننا قد حصلنا على معلومات غير مؤكدة رسميا بان سوني كانت تعتزم الاستحواذ على استديو  Kojima Production (لمعرفة المزيد) ولكن الأمر أصبح مستبعدا ظاهريا بعد مبيعات اللعبة وموقف الجمهور السلبي،  ونحن كلاعبين مهتمين نتذكر  الاحداث والظروف التي مر بها في علاقته مع شركة كونامي والخروج المهين (ان صح التعبير) وجميعنا كره كونامي بسبب تصرفاتها تجاه هذا العبقري الذي يعتبر طفرة في عالم الالعاب.

ولا أخفيكم أنني متفائل قليلاً لأن الرئيس الجديد لأستديوهات سوني العالمية Hermen Hulst يمتلك علاقات وثيقة مع مطورنا الموهوب كوجيما، ومتفائل بأن ثقته فيه قوية وهذا قد يكون كافي لاعطائه المزيد من الثقة والدعم الذي افتقده من جمهوره العريض.

اذا في النهاية أليس من واجبك كلاعب أو مؤثر على السوشال ميديا و قبل وقت قصير من صدور اللعبة على الحاسب، بأن تتجنب النقد الشديد المبالغ فيه، ولا تقوم بفرض رأيك بشكل ساخر على الاخرين، فدعهم يجربون اللعبة، فحتماً ستعجب البعض، وبالتأكيد لن تعجب البعض الاخر، فكل من لعب Death Stranding بالتأكيد قام بلعبها حصرياً على البلايستيشن 4، واسأل نفسك هل ستكون راض عن نفسك كمحب لألعاب كوجيما وحصريات في المساعدة  على افشاله، الم يخطر ببالك انه قد يختفي في يوم من الايام من عالم الالعاب بسبب هذه الانتقادات المبالغ فيها والغير موضعية؟

ما اتمناه هو ان نكون دائما في صف المطور وندعمه حتى ان لم تحصل اللعبة على رضى الكثير منا، فالخطأ وارد وقد يحدث وكما يقول المثل لكل جواد كبوة، لذلك لا نريد ان نكون نحن العقبة في طريق مطور مخضرم يشهد له بالعبقرية وتقديم تجارب لعب تكون دائما سابق لأوانها.

اعرف المزيد عن

Maher

كاتب ومحلل جيمري بأمتياز متخصص في الكونسول و التقنية عموماً، موظف حكومي أعمل استاذ في التاريخ، حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock