الاخبار

تسريب فيديوهات مختلفة لأسلوب لعب Resident Evil 8, شاهد على مسؤوليتك..

محبي ألعاب الرعب ينتظرون لعبة Resident Evil 8 على أحر من الجمر ولكن خطط كابكوم لتشويق اللاعبين لم تسري كما كان مخطط لها بعد اختراق الشركة وتسريب مجموعة كبيرة من المعلومات مثل القصة والنهاية ولقطات شاشة. نصحناكم سابقاً بتفادي هذه التسريبات لكيّ لا نفسد التجربة إنما في حال كنتم لا تكترثون لذلك، يمكنكم الآن مشاهدة مقاطع أسلوب لعب مُسربة.

هذه المقاطع ما زالت بعيدة كل البعد عن النسخة النهائية حيثُ تفتقد للعديد من الأشياء والرسومات والأداء الصوتي ومن الواضح جداً أنها من مرحلة مبكرة من عملية تطوير اللعبة حيثُ يوجد الكثير من الأخطاء والإضاءة سيئة ونرى الشفرة البرمجية للعبة هنا وهناك — أيّ باختصار، لا تتوقع رؤية أسلوب لعب مثل النسخة النهائية.

هذه الفيديوهات تحتوي على (حرق) بدايةً من محتوى الفيديو إلى العنوان الخاص به. مرةً أُخرى، نحن ننصحكم بعدم افساد تجربة Resident Evil 8 ولكن إن كنتم تريدون فعل ذلك، شاهدوا من خلال الضغط هنا، على مسؤوليتكم الخاصة.

من المخطط أن يصدر الجزء الثامن الذي سيكون تحت اسم Resident Evil: Village العام المُقبل على بلايستيشن 5 واكسبوكس سيريس اكس والحاسب الشخصي. مؤخراً، حصلت اللعبة على تقييم عمري في البرازيل وكما متوقع، التقييم العمري هو للبالغين من العمر 18 وما فوق. يجدر بالإشارة إلى أنّهُ لم يكن هناك تقييم لنسخة بلايستيشن 4 واكسبوكس ون.

هذه التسريبات تذكرنا بتلك التسريبات التي حدثت للعبة The Last of Us 2 قبيل إطلاقها والتي كانت أيضاً من مرحلة مبكّرة من تطوير اللعبة وقد شهدت انتشار واسع على الانترنت ساهم بشكل كبير في إفساد تجربة اللعبة للكثير من جمهور اللعبة وربما الأمر نفسه يحدث الآن مع شركة كابكوم ولعبتها المرتقبة Resident Evil 8.

ما رأيكم في تعامل كابكوم مع تسريبات Resident Evil 8 وما رأيكم في الفيديوهات أعلاه، في حال شاهدتوها؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار